أليتيا

مهم جداً…يقولون إنّ شرب الماء اثناء الصوم بدعة كبيرة!!! توضيح من اليتيا بعد ردود فعل قاسية

مشاركة
تعليق

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  الى الاخوة القراء الأعزاء، لقد نشرنا رسالة البطريرك الماروني حول الصوم، ونشرنا مختصرات لها أعدها الخوري نسيم قسطون مشكوراً.

يؤسفنا، أن تختزل تعليقات البعض منكم هذا الكم من الحقد ضد تقاليد كنسية معينة.

 

نعيد وننشر إليكم رسالة البطريرك الراعي حول الصوم وملخّص الخوري قسطون وتوضيحه:

 

كثيرون منكم يسألون هل نصوم كل أيام زمن الصوم؟ افتحوا هذه الروزنامة وتقيدوا بها

 

توضيح الخوري قسطون:

 

لقد قمت باختصار ما ورد في رسالة البطريرك الراعي لصوم ٢٠١٧.

بالطبع لكل كنيسة تقاليدها وعاداتها وقوانينها…

والقوانين وضعت لخدمة الإنسان وليس العكس…

طبعاً لكل كنيسة تاريخها وتبلورها…

مع محبتنا وتقديرنا لكل التقاليد وعراقتها…

واكيد القانون يحدد الحد الأدنى…

ولكن للمعلومات للتقليد المذكور هنا مراجع تعود إلى القرن الرابع ميلادي…

 

 

في الصيام الليتورجي من القوانين الرسوليّة (سنة 380م) :

 

لا تصوموا في الوقت الّذي يصوم فيه المراؤون. إنهم يصومون في يوميْ الاثنين والخميس من الأسبوع.

 

أما أنتم، فصوموا إما خمسة أيام، وإما يومي الأربعاء والجمعة: لأنه في يوم الأربعاء صدر الحكم على الرب، وقبض يهوذا ثمن الخيانة ليُسلِّمه؛ وفي يوم الجمعة احتمل الرب آلام الصلب بأمر بيلاطس البنطي.

 

وأقيموا العيد يومي السبت والأحد، لأن الأول ذِكرٌ للخَلْق والثاني للقيامة. يجب أن تحافظوا على سبت واحد في كل سنة، هو السبت الذي كان فيه الخالق تحت الثرى هو يوم بكاء ونواح، ولا يحسن فيه الإبتهاج والعيد، لأن الخالق يفوق جميع خلائقه في الطبيعة والإكرام.

 

وصوموا أيضاً أيام الفصح (أسبوع الآلام) مبتدئين من الإثنين إلى التهيئة والسبت، ستة أيام تستعملون أثناءها الخبز والملح والبقول والماء للشرب. وامتنعوا عن الخمر واللحوم في تلك الأيام لأنها أيام حزن وليست أعياداً. صوموا يومي الجمعة والسبت معاً، من استطاع. لا تأكلوا شيئاً حتى صياح الديك في الليل، وإذا لم يستطع أحد أن يصوم اليومين معاً فليحافظ أقلّه على السبت لأن الرب يقول عن نفسه في موضع: متى يُرفع العروس عنهم فحينئذٍ يصومون في تلك الأيام.

 

للراغبين بالصلوات اليومية تابعونا عبر صفحة

ALETEIA \ DAILY PRAYERS

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في كندا وأمريكا تابعونا عبر صفحة

Aleteia Arabic USA \ CANADA

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أوروبا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA ARABIC \ EUROPE

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أستراليا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA   ARABIC \ AUSTRALIA

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA AR \ POPE NEWS

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً