أليتيا

الفاتيكان يُصدر أنباءً مثيرة عن البابا فرنسيس وذكرى ظهورات فاتيما

© MASSIMILIANO MIGLIORATO/CPP
مشاركة
الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  على الرغم من انتشار الشائعات منذ بعض الوقت إلا أن الفاتيكان أكد أن البابا فرنسيس سيسافر إلى فاتيما في البرتغال في 12 و13 مايو تكريماً للذكرى المئوية للظهورات.

 

“بمناسبة الذكرى المئوية لظهورات الطوباوية مريم العذراء في كوفا دا إيريا، وترحيباً بدعوة الجمهورية والأساقفة البرتغاليين، سيقوم قداسة البابا فرنسيس برحلة حج إلى مزار سيدة فاتيما في 12 و13 مايو 2017”.

 

هذا الإعلان ورد في بيان صدر عن الفاتيكان في 17 ديسمبر. وخلال الأيام الأخيرة، صدرت بيانات رسمية تؤكد التاريخ عن رئيس البرتغال مارسيلو ريبيلو دي سوسا وعن مزار فاتيما.

 

من بين جميع الظهورات المريمية، تُصنف تلك المرتبطة بسيدة فاتيما من بين الأكثر شهرة. ففي 13 مايو 1917، ساق أخ وأخته اسمهما فرنسيسكو وجاسينتا مارتو – 9 و7 سنوات – برفقة قريبتهما لوسيا دوس سانتوس البالغة 10 أعوام، أغنامهم لكي ترعى قرب بلدة فاتيما البرتغالية، فرأوا امرأة بلباس أبيض تحمل مسبحة.

 

بعد هذا الظهور الأول، كانت العذراء مريم تظهر للأطفال في الثالث عشر من كل شهر ابتداءً من مايو ولغاية أكتوبر. ومن الممكن تلخيص رسالة ظهورات فاتيما بدايةً كدعوة إلى التوبة والصلاة.

 

سنة 1930، أعلنت الكنيسة الكاثوليكية طابع الظهورات الفائق للطبيعة، وأنشئ مزار في فاتيما زاره البابا بولس السادس في 13 مايو 1967، ومن ثم البابا يوحنا بولس الثاني وبندكتس السادس عشر.

 

كان القديس يوحنا بولس الثاني متعبداً جداً لسيدة فاتيما. بعد المحاولة المروعة لاغتياله سنة 1981، نسب نجاته إلى تدخلها الجائبي. وكعربون امتنان لها، وضع الرصاصة التي أطلقت عليه في محاولة الاغتيال الفاشلة في إكليلها.

 

في تلك المناسبة، قال البابا يوحنا بولس الثاني: “صلوا عن نية الأخ الذي أطلق علي النار والذي سامحته حقاً. بالاتحاد مع المسيح ككاهن وضحية، أقدّم آلامي للكنيسة والعالم”.

 

نذكر أن وزير خارجية دولة حاضرة الفاتيكان، الكاردينال بييترو بارولين، سافر إلى فاتيما من 11 ولغاية 13 أكتوبر، أي قبل ستة أشهر من الزيارة البابوية، كمبشّر بالرحلة البابوية.

 

زيارته التي قد تشير إلى برنامج البابا شملت وقفة في لشبونة حيث ألقى كلمة عن “هوية أوروبا” في مؤتمر لجامعة البرتغال الكاثوليكية بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيسها سنة 2017.

 

بالإضافة إلى ذلك، زار عدة كنائس والتقى الكاردينال مانويل خوسيه ماكاريو دو ناسيمينتو كليمينتي، بطريرك لشبونة الكاثوليكي.

 

وفي فاتيما، شارك بارولين في 12 أكتوبر في تبريك الشموع وصلاة المسبحة في كابيلا الظهورات الصغيرة قبل أن يتوجه إلى المذبح للاحتفال بقداس على ضوء الشموع أمام بازيليك الوردية المقدسة. وفي 13 أكتوبر، أقيم زياح خاص إلى البازيليك وأقيم قداس وتبريك.

 

من المرجح أن تكون زيارة البابا مشابهة لزيارة بارولين، لكن فرنسيس قال سابقاً أنه سيذهب فقط إلى فاتيما.

 

سنة 2013، استقبل البابا فرنسيس تمثال سيدة فاتيما في ساحة القديس بطرس، داعياً الجميع إلى التأمل في نظرات مريم.

 

قال: “يا مريم، دعينا نشعر بنظراتك الأمومية. أرشدينا إلى ابنكِ لأننا لسنا مسيحيين للعرض بل نحن قادرون على العمل لنبني مع ابنك يسوع ملكوته، ملكوت الحب والفرح والسلام”.

 

عن نظرات مريم، قال: “كم هي مهمة! كم من الأمور يمكن قولها بنظرة! الحنان، التشجيع، الرأفة، الحب وإنما أيضاً التوبيخ والحسد والكبرياء وحتى البغض”.

 

“في أحيان كثيرة، تعبّر النظرة أكثر من الكلمات، أو تعبّر عما تعجز الكلمات عن قوله أو لا تجرؤ عليه. من ينظر إلى العذراء مريم؟ هي تنظر إلينا جميعاً، إلى كل واحد منا… تنظر إلينا كأم بحنان ورحمة وحب. بالطريقة عينها، نظرت إلى الطفل يسوع في كل لحظة من حياته… عندما نشعر أننا متعبون وخائبون وغارقون في المشاكل، لننظر إلى مريم”.

 

مختارات الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

 

للراغبين بالصلوات اليومية تابعونا عبر صفحة

ALETEIA \ DAILY PRAYERS

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في كندا وأمريكا تابعونا عبر صفحة

Aleteia Arabic USA \ CANADA

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أوروبا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA ARABIC \ EUROPE

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أستراليا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA   ARABIC \ AUSTRALIA

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA AR \ POPE NEWS

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً