أليتيا

عندما يصبح دفن الموتى لدى المسيحيين شوفة حال و SHOW OFF!!!

مشاركة
 

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  تحتفل الكنيسة هذا الأسبوع في تذكار الموتى، هؤلاء الذين سبقونا ونقلوا الينا الإيمان الحق.

 

في نظرة سريعة على ما يحصل في لبنان، وقعت في حيرة من أمري أمام ما يحصل من show off غير مسبوق.

وإضافة إلى واقع الأعراس المذري في لبنان،  غريب أن تكون الصلاة على موتانا وجنازاتنا مرتبطة بتقاليد غير مسيحية وهنا طبعاً لسنا في صدد التعميم لكن لا بد من وضع الإصبع على الجرح.

 

الموت في المسيحية قيامة، الموت هو هذا العبور الى لقاء الله فالقيامة، والمسيحي في حياته العادية عليه الترفّع عن الأمور المادية وكل ما هو ارضي، فنتفاجأ بأنّ بعض المآتم اصبحت (شوفة حال) وهنا بعض الأمثلة على هذا:

 

–         التابوت وشكله وكلفته.

–         فريق التصوير المرافق.

–         Check in  في مكان الجنازة أو العزاء.

–         دعوة اكبر عدد من رجال الدين.

–         الافتخار بعدد الشخصيات الرسمية والفنية وسواها التي أتت الى الجنازة.

–         نوعية الطعام المقدّم.

–         زفّة العرس والجوقة.

–         الألعاب النارية وإطلاق الرصاص…

–        والأخطر من هذا كله أخذ صورة “سيلفي” مع المرحوم (ة)

 

من المؤسف أن يصبح وداع موتانا استعراضاً لوضع العائلة المادي، أو مدى العلاقات الاجتماعية التي لدينا أو كم likes تحصد صورة المتوفي على الفايسبوك.

و خطير أن تنتقل تقاليد العالم الى مجتمعنا المسيحي ومن غير الجائز السكوت عن تجاوزات لا علاقة لها بمسيحيتنا وهنا نترك لرجال الدين المختصين الاستفاضة وتوعية المجتمع المسيحي على خطورة هذه الأمور.

(رأي خاص وصلنا من القارىء جورج شامي).

 

 

مختارات الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

 

للراغبين بالصلوات اليومية تابعونا عبر صفحة

ALETEIA \ DAILY PRAYERS

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في كندا وأمريكا تابعونا عبر صفحة

Aleteia Arabic USA \ CANADA

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أوروبا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA ARABIC \ EUROPE

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أستراليا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA   ARABIC \ AUSTRALIA

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA AR \ POPE NEWS

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً