أليتيا

خميس السكارى هو بالفعل خميس السكارى وليس الذكارى!!!

مشاركة
تعليق

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) كتب الراهب اللبناني الماروني الأب يوحنا جحا على صفحته الخاصة على فايسبوك:

 

وخبرية خميس “الذكارى” (وهي كلمة غير موجودة في المعاجم) أتت نتيجة لمحاولة إسقاط المعنى الروحيّ على مناسبة دينيّة اجتماعيّة عائليّة، ربّما بسبب تمادي البعض في الشرب حتّى الثمالة…

والذي أطلق هذه الفرضيّة هو راهب لبنانيّ مارونيّ صديق لي لن أذكر اسمه قبل أن استشيره… والنقاش حسبما أذكر حصل في دير كفيفان…

 

كانت الفكرة إذا فرضيّة

 

ولم يكن هناك أبحاث جدّيّة حول أصول هذه التسمية…

 

ولكن بما أن شعبنا يتماشى بسرعة مع كل جديد ويتبنّاه، فقد تحمّس الغيارى على الروحيّات وتبنَّوا هذه الفرضيّة كوحي إلهيّ معصوم وكثر المعلّمون والمعلّمات على الفايسبوك يصحّحون تسمية “خميس السكارى” بِـ “خميس الذكارى”…

 

يتملكني العجب بل يجتاحني عندما أرى شعبًا يزرع ذهنيّة العالم والمسرح والنجوميّة في القدّاس والاسرار وفي الوقت نفسه يريد أن يروحن العادات الشعبيّة…

 

لم يقدم أحد دليلا دامغا على فرضيّة خميس “الذكارى” لاشيء سوى نوايا حسنة وروح ملكيّة أكثر من الملك!

أما انتشارها فأتى بنعمة مار فايسبوك عليه السلام ونتيجة ترفّع مؤمني الانترنت عن الارضيّات وتمسّكهم بالسماويّات….

 

واليوم بالذات، بعد أن أتخمت من غزارة التعاليم التي انهالت عبر وسائل التواصل لتقويم الخلل الروحيّ لخميس السكارى وتعميده على اسم خميس الذكارى، وبعد أن طفح الكيل، قرّرت التنقيب لعلّي أجد ما يجزم في الأمر…

ولقد وفّقني الله بمرجع سريانيّ غير لبنانيّ وجدت فيه ضالّتي المنشودة.

 

فإليكم النصَّ الذي وفّقتني العناية به لأجل وقف هذه المسرحية الروحيّة وهذا السبق التقويّ:

 

خـَمـْشي شابا دْسَــكاري ( خميس السكارى )

 

وهو تقليد شعبيّ أخذ عليه اهل برطلي منذ زمن قديم ( وقد يذكره البعض بانه عادة قديمة في الشرق المسيحي وربما في الغرب ايضا ) وفحواه انه في يوم الخميس الذي يسبق الصوم الاربعيني ( الصوم الكبير ) أشيع بأنه في ليلة هذا الخميس يتوجب على رجال القرية وخصوصا من الشباب المتزوجين او العزاب تناول الخمر ( العرق ) وهو المشروب الروحي الوحيد الذي كان متوفرا في تلك الايام ، علما انه كان يـُحَضـَّر ويـُصَنـَّع في بيوت القرية ، فنادرا ما كنت تجد دارا يخلوا من هذا المشروب ، فتعمر الموائد خصوصا باللحم المشوي والقلية الذي يكون مخزونا في الدار والذي يتوجب التخلص منه خلال هذه الايام قبل الصوم ، ويتزاور الاصدقاء والاقارب لعقد جلسات السمر في هذه الليلة التي سوف تطول ايام عودتها ، لانهم مقبلون على الصوم .

 

في هذه الليلة وتسمى ( ليلة خميس السكارى ) يقولون او هو شائع انه من لايتناول الخمر في مثل هذا اليوم يسقط اقرب المحبوبين إليه من سطح الدار ، ( أديو خـَمْشي شابا دْسـَكاري ، أيما دْلا شاتي أْمْنـَبْـلا بَـخـْتيه مْـكاري ) فالمتزوج يقال له سوف تسقط زوجته ، والخاطب خطيبته ، والعازب حبيبته إذا كان يحب ، أو أمه أو أخته ، وطبعا هذا الادعاء بعيد عن الحقيقة ولكن يستخدمه البعض كذريعة لإرضاء نهمه في شرب الخمر ، ولانه ايضا سوف يبتعد عن تناوله طيلة ايام الصوم الاربعيني ، حيث لا يحل شرب الخمر خلال ايام الصوم ، كونه يعبر عن الفرح وهو مخالف لما يذهب اليه الصوم ، وتعليم الكنيسة يرفضه ايضا ، ومن المعروف ان ابناء برطلي كان الايمان مرتبطا بحياتهم اليومية لذا فتعليم الكنيسة يـُحترم وينفذ .

لا زالت هذه العادة يذكرها الكثيرين لاجل التسلية .

 

وهذا عنوان الموقع:

 

http://baretly.net/index.php?topic=1771.0

أما الآن وقد أفرغت ما في دلوي فأسأل المسيح إلهي حَرّ السؤال:

يا سيدي يسوع المسبح، يا ابن الله الأزليّ وكلمته التي بها خُلق الكون وكلُّ ما خُلق كان حسنًا، يا من علمتنا أنّ القليل من الخمر يفرّح قلب الانسان، يا من حولت ماء التطهير خمرًا في قانا لتفرّح اهل العرس، يا من جعلت، يوم الخميس المقدّس، الخمر رمز دمك المسفوح عنّا ووعدتنا أن تشربه معنا مجدّدا في الملكوت، أنت يا من نعتك أبناء دهرك بالأكول الشرّيب،

ألهِم عبيدك، وقد شارفوا أن يتفوّقوا عليك في الروحيّات، أن يكُفّوا عن تعديل التاريخ، وخلط شعبان برمضان، وتعيين أنفسم معلّمين وواعظين معصومين، وافتح أفواه المعلّمين الحقيقيّين رعاة الكنيسة لينشروا التعليم الحقّ كما أنت علّمت، وافتح آذان المؤمنين ليكونوا من السامعين القانعين الطائعين لك المجد آمين….

 

مختارات الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

 

للراغبين بالصلوات اليومية تابعونا عبر صفحة

ALETEIA \ DAILY PRAYERS

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في كندا وأمريكا تابعونا عبر صفحة

Aleteia Arabic USA \ CANADA

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أوروبا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA ARABIC \ EUROPE

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أستراليا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA   ARABIC \ AUSTRALIA

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA AR \ POPE NEWS

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مشاركة
تعليق
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. الشيخ السلفي الذي هز مصر باعتناقه المسيحية…بدأ يبشر غير المسيحيين وهو في زنزانته

  3. “أبونا ميلاد” يرقد بجوار القديس شربل في عنايا

  4. شاهد وجه المسيح في أبو ظبي

  5. كنز خفي تحت الأرض في تركيا عمره 1500 سنة!

  6. شاهدت يسوع في رؤيا وأخبرها أنها ستتألم…أحرقها الماء المغلي… كسر الأطباء مفاصل ساقيها… ظهرت عليها سمات المسيح …ماتت بالسرطان… ألاف العجائب حصلت بشفاعتها… من هي؟

  7. قيادي بارز في جماعة الإخوان المسلمين يكشف سرّاً كبيراً: “أنا الآن في طريقي لمقابلة السيد المسيح عليه السلام”

  8. شعرت وكأنّ عظامي قد خرجت من جسدي وسقطت على وجهي وبدأت بالبكاء لشعوري بحضور الله فسارعت إلى زاوية الغرفة ووضعت رأسي بين ذراعي صارخًا…بالفيديو إيراني يحكي للعالم قصة معاينته المسيح !!!

  9. كاهن روسي: لم يتبق سوى القليل قبل إعلان موت الحضارة المسيحية بأكملها… أوروبا وروسيا ذات غالبية مسلمة خلال الخمسين سنة المقبلة

  10. هاجموا الممثّل اللبناني وسام حنا لأنّه ذكر يسوع على موقع تويتر فكفّروه

  11. وفجأة استيقظ أسامة بن لادن وجلس يرتجف خائفا وهو يصرخ: “الأمريكان قادمون”…أرملة بن لادن الصغرى تروي تفاصيل جديدة عن ليلة قتله

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً