Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 02 ديسمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

في اقوى رسالة إلى جميع المسلمين

مجدي ساكو– العراق - تم النشر في 03/02/17

العراق/ أليتيا (aleteia.org/ar) وصلتنا هذه الرسالة من شاب عراقي طالباً نشرها…

تحية وبعد،

انا شاب مسيحي من هذا الشرق الحزين، ولدت في الحرب واعيش الحرب وسأموت على انغام اصوات الصواريخ.

تربيت على الحب في منزلي، وعلمتني كنيستي ان الحب وحده يوصل الى السماء وان مغفرة الآخرين وفعل الخير لهم هما عيش ملكوت الله على هذه الارض في انتظار يوم الدين.

لن أعود الى الماضي الحزين،

يوم مات اجدادي الارمن والسريان والأقباط والموارنة والكلدان وغيرهم على يد أجدادكم وصودرت وأحرقت الكنائس وتم تشريد الملايين…

نحن قوم لا ننظر إلى فظاعة الآخرين،

بقدر ما نصلّي كي يطهّر الله قلوب الناس من أي دين.

نعم، نؤمن بأن شاول قاتل المسيحيين أصبح مثالا يُحتذى به كيف ان الله ينير دروب الخاطئين،

وكم من عالِم أورجل دين اعدمناه نحن المسيحيين ومات الملايين فمنّا في حروب الدين!!!

نحن ايضا اخطأنا، ولكن لا نريد تكرار الاخطاء الماضية ولا نريد ان يدفعنا أحد إلى تكرارها.

بعيدا عن سرد من هنا او من هناك، يهمني ان اسألكم ماذا اعني لكم انا، المسيحي؟ صراحة، أريد منكم جوابا صريحا لا غش فيه…

انا المسيحي الذي أمنع من حمل الانجيل والتبشير في باكستان وافغانستان…

انا المسيحي الذي ممنوع علي بناء كنيسة صغيرة لي في السعودية…

انا المسيحي المضطهد في ايران ومصر وشمال افريقيا والعراق وتركيا واندونيسيا والأمثلة كثيرة لا بل بالملايين…

منذ سنين فرغ العراق الحبيب من المسيحيين، وبتنا لاجئين ورغم هذا لم نحقد، لم نكره، وما زال رجال ديننا يدفعون بنا الى حب الآخرين…

ماذا فعل مليار مسلم في العالم ليقف في وجه مجموعة ارهابية قلتم انها لا صلة لها بالاسلام، لكن، لماذا لم تقفلوا المطارات والطرقات وتقلبوا الانظمة وتحتلوا الشاشات ليس دفاعا عنا؛ بل دفاعا عن دينكم بوجه مغتصبين؟

واليوم، عندما شعر بعضكم انه مهدد في الصميم من قرار خاطىء ام صحيح في دولة غير مسلمة، ملأتم الشاشات؛ كتبتم المقالات؛ اقفلتم المطارات، وتظاهرتم في الشوارع وثارت نساؤكم قبل رجالكم، ولكن سبقكم قبل ذلك رجال الدين الكاثوليك في امريكا والمكسيك والفاتيكان والعراق وربما يكون هذا اضطهاد جديد لنا لاننا قررنا ان ندافع عنكم بغض النظر عن نوع القرار او من المستفيد.

انا المسيحي، اضع امامكم هذه الحادثة، فقط ارسلوها الى اخوتكم في السعودية وايران والجزائر وباكستان وتركيا…ولست اطالبكم فيها ان تقفلوا الطرقات وتحرقوا الدواليب من اجل مسيحيي العراق والعالم، انما هي رسالة بسيطة من مسيحي مشرقي لكم جميعا لاعادة التفكير بالماضي البعيد والقريب لربما تكون رسالة سلام وليس تحد، كيف نحن عوملنا وكيف نعامل نحن الآخرين…

فيعرف شيخكم والفتى عندكم اننا شعب السلام والحب ونحن ايضا ابناء الله الرحمن الرحيم.

للراغبين بالصلوات اليومية تابعونا عبر صفحة

ALETEIA \ DAILY PRAYERS

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في كندا وأمريكا تابعونا عبر صفحة

Aleteia Arabic USA \ CANADA

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أوروبا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA ARABIC \ EUROPE

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أستراليا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA   ARABIC \ AUSTRALIA

للراغبين بمتابعة أخبار البابا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA AR \ POPE NEWS

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
المسلميناليتيا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
KOBIETA CHORA NA RAKA
تانيا قسطنطين - أليتيا
14 علامة قد تدل على أنك مُصاب بالسرطان
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً