لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

حجبوا اللوحات المسيحيّة في الكنيسة التي تحوّلت إلى مسجد منعاً للتأثير على المؤمنين

مشاركة

 تركيا/ أليتيا (aleteia.org/ar) تخضع كنيسة قديمة ترقى الى القرن الثالث عشر في تركيا تمّ تحويلها الى جامع لعمليّة إعادة ترميم. وتتضمن الأعمال ارساء نظام حجب الكتروني لتخبئة اللوحات المسيحيّة التي ترقى الى الحقبة البيزنطية خلال فترات العبادة.

 

إن الكنيسة هي كنيسة آيا صوفيا الواقعة في محافظة طرابزون والتي سُميّت تيمناً ببازليك آيا صوفيا في اسطنبول التي تحوّلت بدورها الى مسجد قبل أن تصبح اليوم متحفاً.

 

وقال مدير مؤسسات طرابزون، عصمت كاليك، ان المسجد موقعاً سياحياً شعبياً وان الهدف من نظام الحجب هو السماح للناس بالصلاة دون ان تؤثر اللوحات عليهم. ؤأضاف ان المسجد سيبقى مفتوحاً طيلة فترة الترميم.

 

وبنى البيزنطيون الكنيسة الأساسيّة في العام ٣٦٠ وتم الانتهاء من بنائها حسب الهيكليّة الحاليّة والتي تُعتبر من أبرز الهياكل الكنسيّة في العالم، في العام ٥٣٧ خلال حكم الامبراطور جستنيان. حوّلت الى مسجد بعد غزو العثمانيين للقسطنطينية في العام ١٤٥٣ قبل أن تغلق أبوابها في العام ١٩٣١. حوّلته الحكومة العلمانيّة التركيّة الى متحف في العام ١٩٣٥ إلا ان حكومةرجب طيب أردوغان المتشددة أمرت بإعادة فتحها مسجداً.

 

للراغبين بالصلوات اليومية تابعونا عبر صفحة

ALETEIA \ DAILY PRAYERS

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في كندا وأمريكا تابعونا عبر صفحة

Aleteia Arabic USA \ CANADA

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أوروبا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA ARABIC \ EUROPE

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أستراليا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA   ARABIC \ AUSTRALIA

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA AR \ POPE NEWS

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.