أليتيا

كنيسة تاريخية ضحيّة زلزال إيطاليا الأخير

Vigili del Fuoco
مشاركة
إيطاليا/ أليتيا (aleteia.org/ar) بعد أن صمدت جدران كنيسة القديس أغسطينوس لمئات السّنوات بوجه الحروب والكوارث البشرية ها هي تتصدّع اليوم جرّاء زلزال ضرب أماتريس وسط إيطاليا بقوة 3.8 درجة.

 

الجدار الأيمن للكنيسة التي تعود للقرن الخامس عشر تحطّم بالكامل ولم يتبق من الكنيسة سوى الواجهة الأمامية.

 

هذا واعتبرت أماتريس المنطقة الأكثر تضررًا من الزّلزال الكبير الذي ضرب البلاد في الرابع والعشرين من شهر آب/ أغسطس من العام الماضي.

 

تعد كنيسة القديس أغسطينوس واحدة من المباني التاريخية العديدة التي  دمّرها الزلزال.

 

وقد عرقل تساقط الثلوج الغزيرة جهود الإنعاش في المنطقة الأسبوع الماضي، حيث برغم مرور خمسة أشهر على وقوع الزلزال لم تصل المساكن المؤقتة إلى المنطقة.

 

 

للراغبين بالصلوات اليومية تابعونا عبر صفحة

ALETEIA \ DAILY PRAYERS

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في كندا وأمريكا تابعونا عبر صفحة

Aleteia Arabic USA \ CANADA

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أوروبا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA ARABIC \ EUROPE

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أستراليا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA   ARABIC \ AUSTRALIA

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA AR \ POPE NEWS

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً