أليتيا

بطريركية السريان الأرثوذكس تتنصل من مؤسسة الراهبة السريانية الأرثوذكسية هاتون دوغان…ماذا في التفاصيل؟

مشاركة
سوريا/ أليتيا (aleteia.org/ar) تنصّلت بطريركية أنطاكيا للسريان الأرثوذكس من مؤسسة هاتون، المنظمة التابعة للراهبة السريانية الأرثوذكسية هاتون دوغان. هذه المؤسسة تعرف عن نفسها كمنظمة خيرية ملتزمة بمساعدة الفقراء والمحتاجين في مختلف أنحاء العالم وبإيلاء اهتمام خاص بمبادرات لمصلحة المسيحيين وجماعات أقلية أخرى تقاسي العنف والاضطهاد في الشرق الأوسط.

وأعلن بيان صادر عن مكتب البطريركية أن مؤسسة هاتون “ليست تابعة للكنيسة السريانية الأرثوذكسية ولا تمثل بأي شكل من الأشكال بطريركية السريان الأرثوذكس بذاتها”. وجاء في البيان أن المنظمة تعمل “بطريقة مستقلّة تماماً، من دون اعتراف أو موافقة من البطريركية الأرثوذكسية السريانية ومسؤوليها في أوروبا وفي العالم أجمع. لذلك، تؤكد البطريركية الأرثوذكسية السريانية أنها لا تدعم هذه المنظمة مباشرة أو غير مباشرة، ولا ترعى حملاتها لجمع التبرعات أو نشاطاتها الأخرى”.

 

حالياً، تعمل الراهبة السريانية الأرثوذكسية هاتون دوغان، الملهمة الرئيسية للمؤسسة التي تحمل اسمها، في ألمانيا. في عدة مقابلات على الإنترنت، تشير إلى تغيّر ظروف عائلتها التي أجبرت في الماضي على الهرب إلى تركيا. وفي بعض تصريحاتها، تقترح تطابقاً تامّاً بين الجهاد الدموي لتنظيم “داعش” والإسلام. “الإسلام هو داعش. من يقول شيئاً مختلفاً هو كاذب”، قالت الأخت هاتون في حديث لها قبل نحو عامٍ إلى سي بي إن نيوز المرتبطة بالشبكة الإعلامية “الشبكة الإذاعية المسيحية” التي يمولها بات روبرتسون، المبشر على شاشات التلفزة : “الإسلام والديمقراطية متناقضان كالأبيض والأسود، وأرجو أن تفهم أميركا ذلك”.

 

هذه ليست المرة الأولى التي تتنصل فيها بطريركية السريان الأرثوذكس من منظمات تبرّر مبادراتها وحملاتها لجمع التبرعات في الغرب بتقديم الدعم للمسيحيين المُضطهدين.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة إطلاقًا من جرّائها.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً