أليتيا

إنزال العقوبة التأديبية بحق نائب أرمني بسبب ذكره الإبادة الأرمنية في البرلمان التركي

مشاركة
أرمينيا/ أليتيا (aleteia.org/ar) في 13 يناير الجاري، عُلقت عضوية غارو بايلان، النائب الأرمني في البرلمان التركي الذي يمثل حزب الشعب الديمقراطي الذي يضم قوات معارضة مؤيدة للأكراد وأخرى يسارية، في ثلاث جلسات برلمانية بعد إشارته إلى الإبادة الأرمنية في إطار النقاش المتعلق بالدستور التركي الجديد.

 

ذكرت وكالة الأناضول للإعلام الوطني أن النائب ذكر في مداخلته الفترة التي تعرض خلالها الأرمن والأشوريون واليونانيون واليهود الحاضرون في شبه جزيرة الأناضول، ابتداءً من سنة 1913، “للنفي من هذه الأراضي أو لأعمال عنف إلى حد مقاساة مجازرة كبيرة والإبادة”.

 

قال غارو بايلان أن الشعب الأرمني “يعرف جيداً ما حصل… أسميها إبادة أياً تكن الطريقة التي تصفونها بها أنتم”.

 

أثار خطاب غارو بايلان ردود فعل ساخطة من نواب حزب العدالة والتنمية، الحزب الحاكم، الذين طالبوا بإنزال العقوبة التأديبية بحق النائب الأرمني فتحقق مطلبهم.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة إطلاقًا من جرّائها.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً