لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ازدهار الكنائس الكاثوليكية على حساب الليبيرالية في أمريكا ينعكس على الحياة السياسية والاجتماعية في البلاد

مشاركة

امريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) الكنائس الليبيريالية في ورطة: هذا ما استنتجه تقرير لمركز بيو للأبحاث في عام 2015. الدراسة أشارت إلى أن هذه المجموعات الدّينية التي اعتبرت عماد الدّين الأمريكي تتقلّص اليوم بنحو مليون عضو سنويًّا.
أمام هذا التّراجع المقلق في تعداد المؤمنين يكثّف رجال الدّين مساعيهم لإعادة إحياء الكنائس وجذب الحضور.

 
وكان أسقف الكنيسة الأسقفية في الولايات المتحدة الأمريكية قد أصدر كتابًا منذ نحو 20 عامًا تحت عنوان”لماذا يجب على الكنيسة أن تتغيّر أو ستموت؟” في كتابه يقول رجل الدّين الليبيرالي إنّه على الكنائس المحافظة التّخلّي عن التفسير الحرفي للكتاب المقدس كي تنمو.

 
إلّا أنّه وبحسب دراسة كندية أجراها عدد من الأكاديميين في أونتاريو مع نحو 2000 ينتمون لكنائس مختلفة يبدو أن اللاهوت المحافظ الكاثوليكي يشكل مؤشّرًا هامًا لنمو الكنيسة على خلاف اللاهوت الليبرالي الذي يؤدي إلى تراجع الكنيسة.

 
إضافة إلى ما تقدّم، أشارت الدّراسة إلى ارتفاع نسبة توافق المؤمنين ورجال الدّين المحافظين حول قضية لاهوتية معينية وتفاوت وجهات النّظر في الكنائس الليبرالية ما بين المؤمنين ورجال الدّين.

هذا الانعكاس ارخى بظله على الحياة السياسية والاجتماعية في البلاد، من خلال وصول مسيحيين محافظين الى السلطة هم أشد خصوم الاجهاص وزواج المثليين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية
نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة إطلاقًا من جرّائها.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً