أليتيا

منال مرويس وبالفيديو تصف “ما يسمى بالقديسة رفقا بالنسبة اليها” بالعوراء!!!… صلاتنا للقديسة رفقا أن ترد اليك البصيرة فتشاهدين بالفعل نور المسيح

مشاركة
تعليق

روما/أليتيا(aleteia.org/ar) هذه المرأة ما زالت تبثّ السم، والمضحك أنّه لم يشاهدها أكثر من 1600 متابع على يوتيوب، مما يدلّ أنّ لا أحد يهتم بها.

لكننا نتوجّه إلى المركز الكاثوليكي للإعلام والى الكنائس الشرقية في الشرق والمنتشرة في الغرب، أن ترفع دعوى قضائية وتوقف هذه “الأفعى” لأنها ليست تدافع عن المسيحية والانجيل بل تبثّ السمّ وتقوم بفتنة واضحة وتحرّض هلى المسيحيين والقديسين.

لقد جاءك الرد عبر وسائل التواصل من كهنة ومؤمنين، والقديسة رفقا ليست بحاجة الى شهادتك بل هي قديسة بشهادة مئات المؤمنين الذين حصلوا على نعمة الشفاء من خلال شفاعتها.

وأنا كاتب هذا المقال هيثم شلومو، شاهد على شفاء القديسة رفقا لامرأة مكسيكية – أمريكية مقيمة في دنفر والتي يزيد عمرها عن السبعين، والتي عادت الى صحتها بعد اصابتها بالسرطان باعتراف الأطباء بعد زيارة ذخائر القديسة رفقا الى امريكا وبعد لمسها والصلاة طوال الليل على تلك الذخائر، طالبة من يسوع الشفاء.

ورغم كل شيء، اصلّي لك لأنك تدرين ماذا تفعلين ومهما حاولتي فلا قدرة لابليس الذي تنطقين باسمه أن ينال من الكنيسة وقديسها.

وأطلب من رفقا أن تعيد اليك النور لأن بصيرتك عمياء بالفعل عن يسوع.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة إطلاقًا من جرّائها.

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. سافر من لبنان إلى نيويورك ففاجأته سيارة التاكسي وما كتب عليها

  3. هلال تركية مسلمة أرادت تحدّي المسيحيين في كشف تناقضات الإنجيل وفشله… وفجأة رأت نجماً ساطعاً وما حصل كان أشبه بحلم

  4. قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان…أصابها السرطان وسألت زوجها “هل ستتركني”؟؟؟ هل تفعلون ما فعله الزوج؟

  5. معجزة خارقة شهد عليها البابا فرنسيس نفسه!!! وهي اعجوبة لا تضاهيها أي أعاجيب أخرى!

  6. رسالة شديدة اللهجة لرئيس المجر…تحذير وهذا ما أبلغه للأوروبيين ولمسيحيي الشرق

  7. إن كنتم قلقون، صلّوا هذه الصلاة قبل النوم، وناموا بسلام!!!

  8. من منا لا يشعر بضيق وحزن من وقت لآخر… عندما تشعرون بضيق صلّوا هذه الصلاة القصيرة!

  9. معجزة خارقة شهد عليها البابا فرنسيس نفسه!!! وهي اعجوبة لا تضاهيها أي أعاجيب أخرى!

  10. الويل لمجتمع أصبح به وضع الصليب في البيت والسيارة والمحل والمؤسسات أهمّ من العلاقة مع المصلوب!

  11. أنا ملكة جمال المكسيك تركتُ العالم وتبعت يسوع

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً