Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
نمط حياة

إن أذاك أحدهم هل تدر له خدك الأيمن؟ هل تسامح؟ هل تحب من اضطهدك؟ بالفيديو رد فعل مؤثر لرجل تم الإفراج عنه بعد ٣٩ سنة من الحبس الظالم قوة المغفرة!

أليتيا العربية - تم النشر في 05/01/17

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) إن أذاك أحدهم، هل تدر له خدك الأيمن؟ هل تسامح؟ هل تحب من اضطهدك؟ إليكم فيديو محوره المسامحة والمحبة والتواضع! سأل بطرس معلمه كم من مرّة على المرء أن يسامح فأجابه: “لا أقول لك إلى سبع مرات، سبعين مرة سبع مرات.” (متى ١٨، ٢٢)

نحن هنا للبت في القضية 020436 للعام ١٩٧٥ التي استعرضها القاضي ماك موناغل واصدر بعدها الحكم على المتهم. حُكم على السيد جاكسون بالسجن مدى الحياة في السجن الوطني. وقُدم مرات عدة طعناً ضد حكم الدولة. لكن هناك طلب بحكم جديد وعقدنا جلسة استماع منذ يومَين فصدر حكما جديدا سيتلوه السيد آباداما عليكم الآن.

شكراً سيدي القاضي، اقرأ، ممثلاً الجهة المدنيّة في أوهايو، ما قاله السيد ماك غينتي استناداً الى الدلائل الجديدة المتعلقة بالقضية. يتم البت بهذه القضية وسيتم الإفراج عن السيد جاكسون. يمكنك الرحيل.

أقول لك ان الحياة مليئة بالانتصارات الصغيرة وهذا انتصار كبير.

ماذا ستفعل، الى أين ستذهب؟

يفكر المرء كثيراً في هذا اليوم عندما يكون في السجن لفترة طويلة لكن عندما يأتي هذا اليوم، لا يعرف ما الذي يريد القيام به، يريد القيام بشيء مختلف عن ما قام به في السنوات الـ٣٩ الماضية. لا يعني كونك في السجن أنه عليك أن تكون سجينا، عليك أن تكون رجلاً وأن تتمالك نفسك مهما كانت الظروف والمضي قدماً. إن كنت تعرف أنك بريء، عليك الاستمرار بالكفاح.

ما رأيك بمن تسبب بسجنك منذ ٣٩ سنة ومن قال أنك مذنب في حين انك بريء؟

قد يريدني عدد كبير من الناس ان أكره هذا الشخص وأن أتحدث عنه بالسوء لكنني لا أريد. على الناس أن يتذكروا انهم يرون رجلاً راشداً الآن لكنه لم يكن يبلغ من العمر في العام ١٩٧٥ إلا ١٢ سنة وكان عرضةً لتلاعب الشرطة وترهيبها. لقد استخدموه. استخدموه لأسجن. في ما يتعلق بهذا الشاب، اتمنى له الأفضل. أنا لا أكرهه. أتمنى ان يعيش حياة سعيدة. ما فعله خلال المحاكمة كان شجاعاً. لم تتمكنوا من الاستماع الى شهادته لكن الأمر تطلب منه شجاعة. حاولوا ثنيَه ومنعه لكنه في نهاية المطاف استمر في قول الأمر نفسه: لم يفعلوا ذلك، أنا كذبت. تطلب الأمر منه شجاعة. كان يحمل حملاً ثقيلاً فترة ٣٩ سنة مثلنا تماماً لكنه في النهاية قال الحقيقة وأنا أشكره.

 العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
المغفرةاليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً