Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

رسالة ميلادية مؤثّرة من القامشلي

رافي سايغ - تم النشر في 30/12/16

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) هنا في مكان بعيد ..وفي الشمال الشرقي السوري تقع مدينة القامشلي ..الغافية على اطراف من سفح جبال طوروس ..وبجانب شقيقتها الكبيرة نصيبين ..

هنا حيث للميلاد معنى آخر..

أصبحت المدينة اليوم كمقبرة للأحلام و الآمال وكل شيء يقرب للحياة …

عام تحديدا مضى على أبشع ما تعرضت له المدينة منذ نشأتها …

مثل هذا اليوم وقبل راس السنه بيوم سلسلة من التفجيرات استهدفت مطاعم المدينة ليلا لتحصد الأرواح البريئة و تحصد معها الأفراح لأكثر من عام ..

أكثر من 15 شهيدا كلهم مسيحيون وضمنهم خسرت رعيتنا الأرمنية ثلاثة من خيرة أبنائها ..

قبل عام من الآن كانت المدينة ترتدي أبهى حلل الميلاد و الأنوار تملأ كل مكان

كرنفالات ..احتفالات..قداديس ميلادية ..ترانيم تصدح في الكنائس ..

عائلات عادت من تعب المهجر لتعيش فرحة لقاء الأهل والأصدقاء في الميلاد

وبعضهم بات مقتنع بضرورة العودة والاستقرار بشكل نهائي ..

أطفال فرحين بهدايا العيد …آباء وأمهات والفرح يمأ قلوبهم بلم شمل عائلاتهم ..

أسواق صاخبه بالحياة لساعات متأخرة من الليل ..مطاعم ومقاهي عامرة بروادها …

كل شيء هنا كان جميلاً ..! ولكن حدث الشر العظيم ..حدث ما كان يقال انه ضرب من الجنون والخيال ..!

المدينة تعيش اليوم الحداد على أبنائها..على شهدائها.. شهداء الميلاد..

أكتب الآن هذه السطور والألم يعتصر قلوبنا ..

والأسئلة تدور ببالنا ..ونغرق بالبحث لنجد ..لا جواب

ما معنى أن نعيش هذه الآلام في الميلاد..؟

ما ذنب عشرات العائلات ..؟

ما ذنب من رحلوا ..؟ هل لأنهم احبوا الحياة وأحبوا مدينتهم ورفضوا الرحيل منها ..؟

والأسئلة تدور …!؟

اليوم والمدينة تعيش أيام الميلاد ورأس السنه بخوف وقلق وترقب نحو المصير المجهول يحق لنا أن نرفع الصوت عاليا ونطالب المجتمع الدولي ومن بيدهم القرار  بأن يوقفوا الحرب لنحيا ..

أوقفوا الحرب لنحافظ على تاريخنا في هذا المشرق ..لنحافظ على حضورنا..

إن الأمل الذي بقلوبنا هو كبير ونحن أبناء الرجاء ولا نتعب أو نيأس لكن ..كفى..

آن الأوان لتنعم بلادنا بالسلام  آن الأوان للحياة أن تعود لمدننا ..

لا يوجد من قانون في كل هذا العالم يشرع قتل الانسان لأخيه الانسان وتنكيد عيشه ..

تعالوا وانظروا الى مدينتي كيف غدت موطنا للأحزان !

تعالوا وانظروا الى البيوت التي هجرها أصحابها ..والمسيرة مستمرة بالرحيل ..

من يوقف هذا الرحيل …؟ وحده السلام …

وعلى الأرض السلام .. بهذه الكلمات الميلادية المفعمة بالرجاء ومن مدينة القامشلي السورية نتمنى لكل بني البشر أعيادا مجيده وسنة خير وسلام وأمان لكل دول المنطقة والشعوب المتألمة وكلنا أمل بقرب السلام و إعلان ساعة سقوط الحرب وعودة المهاجرين واللاجئين إلى بيوتهم وعائلاتهم ..

أما لشهدائنا ..عبود ..ايلي..رامي ..وشهداء الميلاد والبقيه .. ارقدوا بسلام هنالك بالسماء حيث لا أحزان ولا آلام فقط محبة أبيكم السماوي الذي أنتم بجواره الآن ..

تقبل اللهم أنفس شهداء مدينتنا الحبيبة القامشلي وليكونوا شفعاء لنا عندك ويكونوا معنا ويحمونا ..

ميلاد مجيد..

ولد المسيح …وسيولد سلاما في سوريا ..هللويا

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الحرباليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً