أليتيا

متى تم الاحتفال بعيد الميلاد لأول مرة في ٢٥ ديسمبر؟ وما قاله كاهن يومها غير نظرة المسيحيين للعيد!

© Antoine Mekary / ALETEIA
VATICAN CITY, VATICAN - DECEMBER 09: Christmas tree and the nativity scene at the Saint Peter's square for the illumination ceremony on December 9, 2016 in Vatican. This year, the Christmas ornaments
مشاركة
تعليق

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar).  تم الاحتفال بأول عيد ميلاد في ٢٥ ديسمبر، سنة ٣٥٢. لا أحد يعلم بدقة يوم ولادة المسيح أو السنة، ولم يكن الأمر مهما في تلك القرون الأولى، لأن يوم ميلاد الشخص لم يكن مهما بقدر يوم مماته.

 

في الواقع كان المسيحيون الأوائل يحتفلون بعيد ميلاد يسوع في السادس من يناير، وخلال القرن الثاني اقترح بعض المسيحيين خمسة تواريخ ومن بينها ٢٥ ديسمبر.

 

في القرن الرابع، اتخذ البابا يوليوس الأول بالتشاور مع قادة كنسيين القرار بإعلان ٢٥ من ديسمبر عيد ميلاد الرب يسوع، ليحل محل العيد الروماني الوثني عيد الشمس، إذ معه أيضا يصبح النهار أطول. وقد تم قبول هذا التاريخ من قبل الكنيسة جمعاء في القرن الخامس.

 

وفي تلك المناسبة قال أحد الكهنة اللاهوتيين جملة غيرت نظرة المسيحيين لعيد الشمس. قال: “نحتفل بهذا اليوم كيوم مقدس، ليس كالوثنيين بسبب عيد مولد الشمس، بل بفضله هو، صانع هذه الشمس!”

 

ميلاد مجيد للجميع!

 

 

 العودة الى الصفحة الرئيسية

 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً