Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
أخبار

هل انقذ ترامب الميلاد ووفى بوعده؟؟؟ مسؤول مسيحي يصرّح: في الواقع بعد أيام قليلة من الإنتخابات قال لي كثيرون: "ميلاد مجيد! يا للروعة!!!

طوني فارس - تم النشر في 23/12/16

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) قال مسؤول مسيحي بارز أن الرئيس المنتخب دونالد ترامب بدأ يفي باحدى وعوده المتمثلة في جعل التمنيات بـ “ميلاد مجيد” آمنة من جديد.

وأوضح الدكتور ريتشارد لاند، رئيس الإكليريكية الإنجيلية الجنوبية، لوكالة Charisma News: “تبدلت النبرة كلها في هذه البلاد منذ 8 نوفمبر. في الواقع، بعد أيام قليلة من الانتخابات، قال لي كثيرون: “ميلاد مجيد! يا للروعة، لا بأس في قول ذلك الآن!””.

“إنها حكاية تكشف عن حقيقة أعظم وهي أن فوز الرئيس المنتخب ترامب سدّد ضربة للغرائز الشمولية، والتصحيح السياسي، والتقدمية، والحكم المسبق الذي يؤيده ذلك التصحيح السياسي”.

خلال حملته، وحتى في حرارة الصيف، كان ترامب يتحدث عن عيد الميلاد. استفاد من الغضب المكبوت الذي يشعر به ملايين الأميركيين حيال “الحرب على عيد الميلاد” في البيت الأبيض.

هو يفي الآن بوعده. فخلال جولته لتقديم الشكر، يجول ترامب في البلاد متحدثاً إلى الجماهير من منصة مزينة بلافتة حمراء كبيرة كتب عليها “ميلاد مجيد” – الكلمتان اللتان يقولهما عادة أكثر من مرة في خطابه. وتحيط به أيضاً شجرتا ميلاد على المنصة. والمحظوظون الذين يتلقون بطاقة معايدة بعيد الميلاد من عائلة ترامب سيلاحظون عليها كتابة “ميلاد مجيد”.

الأمر مختلف بالنسبة إلى الرئيس الحالي باراك أوباما الذي تلغي بطاقته العائلية المرسلة في هذه الفترة من العام جملة “ميلاد مجيد”، كما كان يحصل في السنوات الثماني لرئاسته. وتحل محلها الجملة الصحيحة سياسياً “عطلة سعيدة”.

فلم يُذكر عيد الميلاد حتى في الرسالة التي جاء فيها: “فيما تفكر عائلتنا في السنوات السعيدة الكثيرة التي أمضيناها في البيت الأبيض، نشعر بالامتنان للصداقات التي بنيناها، والفرح الذي شاركناه، والهدايا اللطيفة التي تلقيناها. نتمنى لكم ولأحبائكم موسم عطلة فرح وسنة جديدة رائعة”.

نذكر أن المسيحيين ساعدوا ترامب في الوصول إلى السدة الرئاسية. فصوّت 81% من الإنجيليين البيض لرجل الأعمال الملياردير.

قال لاند: “رئيسنا المنتخب ترامب سيعزز حكومة فدرالية أكثر وداً إلى المعتقدات التقليدية عن المسيحية على الساحة العامة”. أضاف: “الناس ممتنون لذلك، ويشعرون به – أن الحكومة الفدرالية لن تعمل بعد الآن كمراقب عام، والأمريكيون يستمتعون بحقوقهم المكتشفة حديثاً في نقل معتقداتهم الحقيقية عن عيد الميلاد. قال السيد ترامب أنه لدينا الحرية لنقول مجدداً “ميلاد مجيد”. وهذا ما يشكل على نطاق واسع فوزاً لمبدأ المحافظة الثقافية الذي يتضافر في أمريكا مع المسيحية القويمة التقليدية في وجه التقدمية وتعدد الثقافات”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة إطلاقًا من جرّائها.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الميلاداليتياترامب
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً