Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
روحانية

كلمة اللّه تنير أكثر من أي نصيحة إنسانيّة...هل نميل إلى إعطاء نصائح للروح القدس عوض تلقيها؟

© Antoine Mekary / ALETEIA

أليتيا العربية - تم النشر في 23/12/16

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)من قراءة إشارات الزمن الى التمييز الشخصي، يذكر الأب كانتالاميسا بدور الروح القدس.

أدلى الأب رانييرو كانتالاميسا بعظة حول “الروح القدس والتمييز” يوم ٩ ديسمبر من روما وذلك للتحذير بشأن “الميل إلى إعطاء نصائح للروح القدس عوض تلقيها” مذكراً انه هو من يقود ولا يُقاد. فقال أمام البابا فرنسيس ومسؤولي الكوريا الرومانية ما يلي: “إن الروح القدس، هو في كلّ عملية تمييز العنصر الأوّل” وذكّر أن كلمة اللّه تنير “أكثر من أي نصيحة إنسانيّة” قبل أن يسلط الضوء على مجالَي ممارسة التمييز: المجال الكنسي والمجال الشخصي.

تمييز علامات الأزمنة

يتطرق الأب كانتالاميسا الى صعوبة التمييز في الحياة الكنسيّة التي تمر “بسلطة المهمام المولجة” والتي يجب أن تأخذ بعين الاعتبار أيضاً شعور المؤمن. وشدد، بصورةٍ خاصة، على تمييز علامات الأزمنة الواجب “تفسيرها على ضوء الإنجيل بطريقة تتماشى مع كلّ جيل” مع تفادي “المعالجات والقواعد القديمة للإتيان بإيجابات جديدة”. فيسلط الضوء على صعوبة محددة وهي “الخوف من المساس بالسلطة الكنسيّة من خلال قبول بعض التغييرات في القرارات”. أما على المستوى الأخلاقي، أعطى مثال بعض قوانين العهد القديم المتروكة لصالح روحيّة العهد الجديد ودعا الى “اعادة قراءة الإنجيل على ضوء الأسئلة الجديدة المطروحة” . واعتبر أخيراً ان مجمع الأساقفة عنصر مهم جداً وضروري وذلك بهدف ضمان التوازن في الأجوبة المقدمة بفضل تعددية وجهات نظر الأساقفة ومواهبهم. وانهى قائلاً: “نتقي بقيادتك لنا كلّ شر.”

مراحل التمييز

تطرق، في هذا الصدد، الى تطوّر “تمييز النفوس” على مرّ القرون بدايةً مع تمييز كلام الأنبياء داخل الجمع، وخدمت هذه الموهبة أو الكاريزما في ما بعد “تمييز التطلعات الفرديّة”.

وعلى الصعيد الشخصي، تساعدنا مراحل كثيرة على حسن التمييز. إن التمييز الأوّل هو الذي يسمح بالتفرقة بين “روح الله” و”روح العالم” وذلك أولاً بحسب الثمار الناتجة عن كلّ منهما. ويدعو الكاهن عندما يكون من الواجب الاختيار بين خيرٍ وآخر الى استخدام منهجية القديس اغناطيوس من لويولا التي تكمن في التفكير في الخيارات الواحد بعد الآخر والتأكد من ردود فعل القلب والتأكد “ما إذا كان صوتاً في داخلك يشجعك في هذا الاتجاه أو على العكس إن كان غشاء قلق يغلفه” وكلّ ذلك في “جوّ من الصلاة والتسليم لمشيئة الله وانفتاح على الروح القدس.” فسر، مستنداً مرّةً بعد الى القديس نفسه، عقيدة “اللامبالاة المقدسة”  التي تكمن في وضع الذات بالكامل بتصرف مشيئة اللّه. “تُعتبر مشيئة اللّه الخيار الذي يترك، بعد تفكيرٍ عميق وصلاة، السلام في قلبكم.” وكملاذٍ أخير، وحدها بركة الروح القدس، على مستوى بعض القرارات، تسمح بتمييز الواجب القيام به لأنه هو بذاته إرادة اللّه الجوهريّة التي تظهر على النفس.

ويسمح ذلك بوضع الأوجه النفسيّة في المقام الثاني وهي تكمن في “خطر نسيان ان الروح القدس هو، في كلّ تمييز، العنصر الأوّل” أي فحص الضمير الدائم الذي لا ينحصر بالتحضير للإعتراف.

السماح للروح القدس بإرشادنا

وأضاف إن التمييز، ليس في العمق، فناً أو تقنيّة بل كاريزما أي موهبة من الكنيسة! وحذر من وجود “طريقة ماهرة للإيحاء للروح القدس بما يتوجب عليه القيام به معنا وكيف يجب عليه أن يوجهنا.” إن تعزيز تدخل الروح القدس هو أيضاً تمرين شخصي للنفس وجهد للإصغاء لكلمة اللّه عوض الإصغاء للنصائح البشرية. وقدم مثال رجل ضائع لأنه أراد أن يعمد طفله البالغ من العمر ١١ سنة  إلا أن زوجته التي كانت تنتمي الى احدى البدع رفضت. عاد في اليوم الثاني بعد أن كان الكاهن قد وعد بالصلاة من أجله وقال له: “وجدت الحل يا أبتاه. قرأت في إنجيلي حادثة ابراهيم الذي أراد أن يحرق ابنه إسحاق. لم يخبر زوجته بشيء.” وتعمد ابنه.

وأخيراً، وجه الكاهن الدعوة التاليّة: “علينا بتسليم أنفسنا للروح القدس كما تسلم أوتار القيثارة نفسها للأصابع التي تحركها. وعلينا ان نرخي آذاننا لصوت من ينفح فيها سراً ليتلو بأمانة دورنا على مسرح الحياة. هذا أسهل من ما قد نفكر (…) يكفينا في بعض الأحيان لمحة داخليّة وحركة قلب وصلاة.”

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الروح القدساليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً