Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
روحانية

إنجيل اليوم: "أنا جئت نورًا إلى العالم...."

© Eillen / Shutterstock

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 23/12/16

إنجيل القدّيس يوحنّا ١٢ / ٤٤ – ٤٧

قالَ الرَبُّ يَسُوع: «مَنْ يُؤْمِنُ بِي فَمَا بِي يُؤْمِن، بَلْ بِمَنْ أَرْسَلَنِي.

ومَنْ يَرَانِي يَرَى مَنْ أَرْسَلَنِي.

أَنَا جِئْتُ نُورًا إِلى العَالَم، لِكَي لا يَبْقَى في الظَّلامِ كُلُّ مُؤْمِنٍ بِي.

فَمَنْ سَمِعَ أَقْوَالِي ولَمْ يَحْفَظْهَا، فَأَنَا لا أَدِينُهُ، لأَنِّي مَا جِئْتُ لأَدِينَ العَالَم، بَلْ لأُخَلِّصَ العَالَم.

“أنا جئت نورًا إلى العالم….”

قبل مجيء المسيح كان العالم يسلك في الظلام. اذ لم تكن فيه “شمس البر” ولا إشراقة محبة ولا أملٌ بالخلاص. أليست شريعة “العين بالعين

والسن بالسن” هي شريعة الموت. هل من مجال لتوبة الخاطىء قبل مجيء المسيح؟ هل كان العالم يعرف معنى الغفران؟ أو معنى الحب الذي يصل بصاحبه الى بذل نفسه في سبيل من يحب؟

لكن لماذا لا يزال العالم الى اليوم يسير في الظلمة؟ لماذا البغض والكراهية؟ لماذا النبذ والتفرقة؟ لماذا الظلم والاستبداد؟ لماذا التجريح والقتل؟ لماذا الموت….؟

يقول القديس أغوسطينوس:” لم ينتفع من نور المسيح إلاَّ من كانت عيناه سليمتين قادرتين على رؤية أشعة شمس البرّ هذا”.

أشرقت شمس البرّ على البشرية كلها لكي يجد المؤمنون فيه نورًا وراحة، حيث لا يبقى للظلمة موضع فيهم. بنوره تنتهي المخاوف واليأس، ويحل الفرح السماوي والرجاء الصالح لبني البشر على الارض السلام.

ميلاد مجيد

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً