Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
الكنيسة

بيتسابالا: وضع المسيحيين في سوريا، العراق ومصر مأساوي

vatican insider - تم النشر في 20/12/16

نقلها إلى العربية: سامح حنا المدانات – المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام، الأردن

“إن وضع المسيحيين في سوريا، العراق ومصر مأساوي للغاية. في هذه البلدان، مهد حضارتنا، يظهر أن دائرة العنف الوحشية التي تدور رحاها هناك ميئوس منها ولا نهاية لها”. هذا ما قاله المطران بييرباتيستا بيتسابالا في أول مؤتمر صحفي له في عيد الميلاد في القدس منذ أن شغل منصب المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية. وبالنسبة للبطريركية اللاتينية فإن هذا الحدث يشكل فرصة للنظر في الأمور الأساسية التي تخص الأراضي المقدسة والشرق الاوسط. واسترسل ا بيتسابالا بصراحته المعهودة أنه تقليد متبع.

إن الصور التي تأتينا من حلب والقاهرة تجرح القلوب، ولكنه في المؤتمر الذي أجراه مع الصحفيين في قلب المدينة القديمة استذكر قائلاً: إن المنطقة برمتها مرت بهذه المأساة، خلال سنوات النزاع الطويلة والتي كانت تغذيها تجارة الأسلحة، ولعبة مصالح القوى والأصولية التي لا هوادة فيها.

لا يمكن حل هذه المشاكل بالطرق العسكرية. والسلام يتطلب مفاوضات سياسية وحلولاً. يمكن أن ينتصر الجيش في الحرب. ولكن لكي تبني تحتاج إلى السياسيين. ولا نرى هذا. هناك الكثير من المصالح التي تعمل في هذه الحروب، ولكن في نهاية المطاف فإن الفقراء والضعفاء هم من يدفعون الثمن، ويدفعون ثمنًا باهظًا.

وحث المدبر الرسولي في القدس المسيحيين في الشرق الأوسط قائلاً “لدينا نصيبنا من المسؤولية من هذه المآسي المدمرة”. وقال: لا يمكننا الاستمرار التحدث المجرد عن الحوار، العدالة والسلام. لا تكفي الكلمات. يجب علينا مكافحة الفقر والظلم، وأن نعطي شهادة مستمرة عن الرحمة لنظهر للعالم حب إلهنا وحنانه.

وكان يتحدث وهو مدرك لحقيقة أن آفة التطرف والأصولية آخذة في النمو في الأراضي المقدسة أيضًا. وذكر حالات تخريب تمت ضد الكنائس، المقابر وبعض المباني المسيحية الأخرى، على مدى السنة الماضية. وقال: “لا نريد أن نرفع أصواتنا فقط ونستنكر هذه الأفعال، ولكننا نرغب في المساعدة في إيجاد الحلول، متصدين للمشاكل في جذورها، وذلك عن طريق تقديم مستقبل أفضل للأجيال الشابة. التعليم أمر أساسي في منظورنا. ولكن هنا بالضبط تكمن إحدى المشاكل الحالية: يظهر أن المجال يتناقص باستمرار لأولئك الذين يتبعون أسلوب تعليم مختلف. ما زالت مدارسنا في إسرائيل تمر في محنة لم يسبق لنا أن مررنا بها. ولم يتم تقديم أي حلول ملموسة حتى الآن”.

ثم هناك موضوع المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية، والتي تقبع في حالة جمود كامل. يبدو مستقبلنا غير واضح المعالم. وعلّق بيتسابالا قائلاً: “إننا نفتقد إلى الرؤية. ما زالت باينة للعيان الصعوبات المستمرة للسلام بين إسرائيل وفلسطين، وغياب الحوار والالتزام بسلام حقيقي مبني على العدالة والأمن”. وذكر المدبر الرسولي قضية جدار دير الكريمزان قرب بيت لحم، حيث يتم تجريد العائلات المسيحية من أراضيهم: “لقد تم بناء الجدار بعد صراع طويل على الرغم من مطالباتنا المتعددة الى السلطات الإسرائيلية”.

وأعلن: ولكن رغم كل هذه المشاكل، فإن الكنيسة في القدس لا تستسلم. “تدرك كنيستنا المحلية في الأراضي المقدسة أيضًا حاجتها الخاصة إلى التجدد الروحي وهي بصدد الدخول في فترة إصلاح فيما يخص التنظيم، الإدارة والعمل الرعوي”. ويأتي هذا الإصلاح تماشيًا مع الرؤية التي وضعها قداسة البابا فرنسيس، “وهو الصوت الوحيد الواضح والنبوي الذي يمكننا أن نسمعه ونثق به”.

وبصيص الأمل في هذا الوقت العصيب هي عملية الترميم لقبر السيد المسيح في القدس وبازيليك كنيسة المهد في بيت لحم، والتي يتم تنفيذهما بفضل التعاون بين مختلف الجهات. هذه ليست مجرد أعمال بناء، إنها رمز لنهج ذي نظر بعيد: يعمل مع أصحاب النوايا الحسنة من اليهود، المسلمين، ومن لا دين لهم، لبناء جسور، ويساعد أفقر الفقراء، يعلم أبناءنا، يستقبل اللاجئين والمشردين.

وفي الختام أعرب عن أمنيته في عيد الميلاد بتعزيز استمرار الأمل. “يجب أن تكون قلوبنا المكسورة جاهرة للمفاجئآت، وعيد الميلاد هو بالحقيقة وقت تجديد إيماننا بالله، إله المفاجئآت، ونحن في طريقنا إلى بيت لحم لتكريم إله يبدو بمظهر إله ضعيف: الطفل يسوع. وسوف نستمر في صلواتنا بحمل هذا العالم المجروح”.

http://www.abouna.org

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً