Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

صلاة من أجل الرحلات الآمنة

أليتيا العربية - تم النشر في 19/12/16

روما/أليتيا(aleteia.org/ar) غالباً ما يلازمنا القلق خلال موسم الأعياد. يُطل برأسه كما لو أنه يذكرنا بأنه لا يمكن أن يعمّ الفرح التام، بخاصة في ما يتعلق بالرحلات. يثير فينا تساؤلات كثيرة: “ماذا لو لم يصلوا إلى هنا في الوقت المحدد؟”، “ماذا لو أخّر الطقس الرحلات الجوية؟”، “ماذا لو وقع حادث سير على الطريق السريع؟”. وسيلة النقل لا تهمّ بقدر ما تهمّ السلامة. تتوق قلوبنا إلى معانقة الأصدقاء والأهل في بيئة آمنة بقلوب سعيدة.

عندما يستولي القلق، نجد أن أفضل طريقة للتّخلص منه هو تحويل تلك العبارات المتذمرة إلى كلمات صلاة وتسبيح وشكر، لأننا نعلم أن الله يضبط كل شيء دوماً عندما تبدو كل الأمور خارجة عن نطاق السيطرة. هو يدافع عنا ويعضدنا ويحمينا. إليكم بعض الأمثلة عن كيفية تحويل أفكار القلق إلى أفكار شجاعة.

1.   بدلاً من التفكير بخوفنا من حصول الأسوأ، بإمكاننا التأمل في الخير الذي حصل. عندما نعرف الرب، لا يكون لدينا أي سبب للخوف.

الرب معي، لا أخاف، وماذا يصنع بي البشر؟ مزمور 118، 6

2.   بدلاً من السماح للقلق بإتلاف أذهاننا، بإمكاننا أن نرفع أفكار التسبيح لله على وعوده بحمايتنا وسدّ احتياجاتنا. فقد وعدنا الرب بمنحنا حماية ملائكته.

لأنه يوصي ملائكته بك ليحفظوك في جميع طرقك. مزمور 91، 11

3.   بدلاً من المبالغة في التفكير بالحالات الطارئة المحتملة، بإمكاننا التفكير بتشجيع إيجابي. عندما نفكر بعمل الله في حياتنا، نتلقى إلهاماً بالنظر إلى إمكانيات مستقبلية.

أتفوّه ببهاء مجد جلالك وبكلام معجزاتك مزمور 145، 5

لمَ نقلق في حين أننا نستطيع الصلاة؟ لتكن هذه الصلاة عن نية الرحلات الآمنة مصدر تشجيع لقلوبكم لكي تتخلى عن القلق بشأن السلامة وتغطي أصدقاءكم وأحباءكم بالصلاة.

أيها الآب الحبيب،

عندما يكمن القلق والخوف في قلبي، علّمني أن أسبّحك على وعودك. شكراً لأنك الضابط؛ أعلم أنه لا يجب أن تكون هناك خشية. شكراً لإرسالك ملائكتك لحراستنا هنا؛ أؤمن بأنك تحبّ وتحمي بشكل لا مثيل له. شكراً على يدك الآمنة وحضورك المدافع في الماضي؛ أسبحك على استمرارك في السيطرة على المستقبل. أرجو أن أستمر في التأمل بمجدك أيها المدافع عني.

آمين!

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أليتياصلاة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً