Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconنمط حياة
line break icon

ما حصل مع هذين الوالدين وكيف عاد طفلهما الى الحياة، تقشعر له الأبدان!

أليتيا العربية - تم النشر في 16/12/16

لا بد من القراءة ومشاهدة الفيديو... والشكر للرب على نعمة الحياة!

بريطانيا / أليتيا (aleteia.org/ar) – عاش والدان بريطانيّان أصعب لحظات حياتهما وأجملها في الوقت نفسه، عندما عاد مولودهما إلى الحياة مجدداً بعدما توقف قلبه وأنفاسه، معلناً فراق توأمه.

فقد الوالدان كيت وديفيد أوغ صوابهما عندما علما بتوقف قلب أحد التوأمين بعد دقيقتين من ولادته، وعلى الرغم من محاولات الأطباء لمدة 20 دقيقة إعادة نبضات القلب، إلا أنها باءت كلّها بالفشل، وأخبرهما الأطباء بأنه لا جدوى من المحاولة.

جنّ جنون الأم التي انخرطت في بكاء متواصل، مطالبة بمعانقة رضيعها وضمّه لصدرها لتوديعه، وقفز الوالد على السرير بجوار الأم ليضم رضيعه الذي قرّر أن يسمّيه “جيمي” قبل فراقه، وفجأة وخلال ثوانٍ معدودة حدثت المعجزة، ودبّت الحياة مرة أخرى في عروق المولود الذي كان بارداً وعندما أصبح جسمه دافئاً عادت الحياة إليه.

أخذ الرضيع “جيمي” يتحرك بينما يرتمي في أحضان والدته وبين ذراعيها، ورويداً رويداً بدأت أنفاسه تعلو ودقات قلبه ترتفع. لم تصدّق الأم ما يحدث، فأخبرت طاقم المستشفى الذي هرع لإنقاذه وإجراء اللازم لإعادة الطفل إلى الحياة مرة أخرى، وفق صحيفة “دايلي ميل” البريطانية.

والآن، وبعد مرور 6 سنوات، يحيا الطفل جيمي حياة صحيّة وسعيدة وسط والديه وأخته التوأم، بعد سنوات عانت كيت خلالها من محاولات حمل فاشلة، حتى سمعا هي وزوجها الخبر السعيد بحملها في توأم، وبعد ستّة أشهر فاجأها المخاض، واضطرت إلى الدخول إلى غرفة العمليات للخضوع لولادة مبكرة، كادت أن تفقد خلالها أحدهما، لكن المعجزة الإلهية أبقت طفليها على قيد الحياة، وهما الآن يعيشان حياة سعيدة معاً.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أليتياحياة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً