أليتيا

٧ أساليب لتخطّي التوتّر والضغط

UrbanPost
مشاركة
تعليق

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) ماذا تفعل عندما تكون منهمكاً جداً بحيث لا تجد وقتاً للتنفس؟

 

 

  1. اعترف بأنك مُرهَق. هل تزخر حياتك بأمور كثيرة جداً بحيث يبدو أنك لا تُنجز شيئاً؟ هل تعاني من ألم مزعج في المعدة لا يزول؟ هل تنسى كثيراً أموراً يُفترض أن تقوم بها؟ هل أنت مُتعب، سريع الغضب وفاقد العزيمة؟ إذا كان جوابك عن معظم هذه الأسئلة إيجابياً، فأنت مرهق. اعترف بذلك إذاً ومن ثم…

 

  1. حضّر قائمة. اكتُب كل ما تشارك فيه: فريق النقاش ونادي الرياضيات ومجموعة شبابية ووظيفة بدوام جزئي. قدّر الوقت الذي تمضيه أسبوعياً في هذه النشاطات، بالإضافة إلى عدد الساعات التي تمضيها في القيام بالواجبات المنزلية والمساعدة في المنزل وبناء علاقات وكل ما يتطلب جزءاً هاماً من وقتك.

 

 

  1. خذ اللائحة إلى شخص تثق به. هذا الشخص قد يكون مرشدك في الدراسة البيبلية، راعياً شاباً، مرشداً، صديقاً مسيحياً ناضجاً أو أحد الأهل. ليتفحص هذا الشخص اللائحة معك. وتحدث معه عن أهمية كل نقطة بالنسبة اليك. ناقش أولوياتك – تلك الأمور الأهم بالنسبة اليك.

 

  1. أعطِ الأولوية للائحتك. نظمها من الأهم إلى الأقل أهمية. حدد ما تحتاج إلى إزالته من حياتك ومن ثم اشطبه من اللائحة. ضع دائرة حول ما تريد الحفاظ عليه مهما كان الثمن. ثمّن النقاط الموجودة ضمن اللائحة وصمّم على عدم الشعور بالذنب إذا لم تستطع تحقيقها كلها.

 

 

  1. تمرّن على الرفض. لا يمكنك ببساطة أن تقبل بكل شيء. يجب أن تتعلّم الرفض أيضاً. إذا أردتَ تقليص الإجهاد، يجب أن تبتعد عن الإفراط في الالتزام.

 

  1. فكّر بكيفية استخدامك للوقت. قد تكون مرهقاً لأنك لا تعلم ببساطة كيف تنظم وقتك جيداً. إذا كنتَ تميل إلى المماطلة أو إذا كنت لا تجيد التنظيم، تحتاج إلى المساعدة لكي تستخدم وقتك بحكمة. اسأل مرشدك أو صديقاً منظَّماً لكي يقدم لك نصائح بشأن استخدام وقتك بشكل أفضل.

 

 

هناك أيضاً عدة مفكرات قادرة على مساعدتك. توجّه إلى مكتبة محلية وابحث عن المفكرات المعدّة خصيصاً للطلاب. ولكن تذكر أن جودة أداة إدارة الوقت تعتمد على كيفية التزامك باستخدامها. لذلك، إن اشتريت مفكرة، استعملها.

 

 

  1. اترك لله المكانة الأولى. يقول سفر أشعيا 40: 29، 31: “يُؤتي (الله) التَعِب قوّة ولفاقد القدرة يُكثر الحول. الفتيان يتعبون ويعيون، والمختارون يعثرون عثاراً. أما الراجون للرب فيتجددون قوّة. يرتفعون بأجنحة كالنسور. يغدون ولا يعيون، يسيرون ولا يتعبون”. ضع ثقتك ورجاءك في الله واجعل علاقتك معه أولويتك. هكذا، ستكتشف أنه لديك وقت للأهم في حياتك.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة إطلاقًا من جرّائها.

 

مشاركة
تعليق
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. الشيخ السلفي الذي هز مصر باعتناقه المسيحية…بدأ يبشر غير المسيحيين وهو في زنزانته

  3. “أبونا ميلاد” يرقد بجوار القديس شربل في عنايا

  4. شاهد وجه المسيح في أبو ظبي

  5. كنز خفي تحت الأرض في تركيا عمره 1500 سنة!

  6. شاهدت يسوع في رؤيا وأخبرها أنها ستتألم…أحرقها الماء المغلي… كسر الأطباء مفاصل ساقيها… ظهرت عليها سمات المسيح …ماتت بالسرطان… ألاف العجائب حصلت بشفاعتها… من هي؟

  7. قيادي بارز في جماعة الإخوان المسلمين يكشف سرّاً كبيراً: “أنا الآن في طريقي لمقابلة السيد المسيح عليه السلام”

  8. شعرت وكأنّ عظامي قد خرجت من جسدي وسقطت على وجهي وبدأت بالبكاء لشعوري بحضور الله فسارعت إلى زاوية الغرفة ووضعت رأسي بين ذراعي صارخًا…بالفيديو إيراني يحكي للعالم قصة معاينته المسيح !!!

  9. كاهن روسي: لم يتبق سوى القليل قبل إعلان موت الحضارة المسيحية بأكملها… أوروبا وروسيا ذات غالبية مسلمة خلال الخمسين سنة المقبلة

  10. هاجموا الممثّل اللبناني وسام حنا لأنّه ذكر يسوع على موقع تويتر فكفّروه

  11. وفجأة استيقظ أسامة بن لادن وجلس يرتجف خائفا وهو يصرخ: “الأمريكان قادمون”…أرملة بن لادن الصغرى تروي تفاصيل جديدة عن ليلة قتله

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً