أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

الملائكة حملوا جسدها إلى قمة الجبل… روح الشهيدة كاترين حلّقت في سماء ديرها في مصر على وقع أصوات الأجراس وسط جمع غفير

مشاركة
تعليق

 

 

مصر/ أليتيا (aleteia.org/ar) هنا من داخل دير سانت كاترين بين دقات أصوات الأجراس تعلو وتحلق روح القديسة كاترين في سماء الدير لتهب نسمات وروائح عطرة لا مثيل لها بين عشرات الرهبان والقساوسة، لتعلو الأصوات بالترانيم إلى عنان السماء، احتفالًا بذكرى استشهاد القديسة كاترين التي يحيي الرهبان عيد استشهادها كل عام لتخليد سيرتها والتيمن والاقتداء بها في الحياة الروحية وسط جمع غفير.

 

أصوات الأجراس تعلو وروح القديسة تحلق والملائكة يحملون جسد شفيعة الدير لقمة الجبل

 

وقال الراهب جريجريوس السيناوى، راهب بدير سانت كاترين، إن شفيعة الدير”الشهيدة كاترينا”، والتي ولدت واستشهدت في الإسكندرية وبعد استشهادها بخمسة قرون رأى راهب في سيناء جماعة من الملائكة يحملون جسدها الطاهر ويطيرون به ويضعونه على قمة جبل في سيناء وذهب الراهب إلى قمة الجبل مسرعًا فوجد الجسد الطاهر كما رآه في الرؤيا وكان يشع منه النور فحمله الراهب لكنيسة موسى النبى، ثم تم نقل الجثمان إلى كنيسة التجلى في الدير الذي بناه الإمبراطور جوستنيان في القرن السادس وعرف باسم دير سانت كاترين.

الرموز المشتركة في السهرانية

واشترك في إقامة هذه السهرانية رؤساء ونواب عن كنائس أرثوذكسية من بطريركيات القدس والإسكندرية واليونان وقبرص وروسيا، وبحضور شخصيات دبلوماسية وعامة وحجاج من دول أرثوذكسية المذهب وبعض الجاليات والعائلات اليونانية المقيمة بالقاهرة، ومنهم سفير اليونان والقنصل اليونانى وسفير بلجيكا وإمام مسجد الوادى المقدس بمدينة سانت كاترين ولفيف من القيادات الأمنية بجنوب سيناء وأيضًا إخوة من البدو والمسلمين.

 

رسالة الدير إلى المصريين

 

وعبر مسئولو الدير عن سعادتهم باهتمام الشعب والحكومة المصرية بهذا العيد.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة إطلاقًا من جرّائها.

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً