أليتيا

21 عملًا يندم عليه من هم على فراش الموت…على ماذا ندم هؤلاء؟ إليكم ما قاله الكاهن الإسباني نيلسون الذي رافق المشرفين على الموت واستمع إلى كلماتهم الأخيرة

مشاركة
تعليق

 

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) رافقهم حتّى لفظوا أنفاسهم الأخيرة…

كاهن إسباني يكشف عن أسباب شعور من هم على شفير الموت بالنّدم

 

21 عملًا يندم عليه من هم على فراش الموت

قد يندم البعض على فعل أقدموا عليه بتهور أو آخر تمنوا لو اختبروه… لا أعتقد ان أحدًا يقف وجهًا لوجه مع الموت سيتمنى لو أمضى وقتًا أطول في العمل… على ماذا يندم من هم على فراش الموت؟ سؤال يجيبنا عنه الكاهن الإسباني نيلسون الذي رافق المشرفين على الموت واستمع إلى كلماتهم الأخيرة.

بينما تقرأون أسباب ندم من يواجهون الموت ستدركون أن معظمها ليس بجديد على مسامعكم لذلك يمكنكم العمل منذ هذه اللّحظة على تفادي الشعور بالنّدم واستبداله بسلام المسيح.

أندم على:

1-   الأوقات التي كنت فيها مثالًا سيّئًا وسار عدد من الأشخاص على خطاي.

2-   عدم مبالاتي لوجع وألم ومعاناة شخص آخر.

3-   فشلي بقول عبارات المديح والتّشجيع لمن يستحقّها ويحتاجها.

4-    الشعور بالفخر لنجاحاتي ولوم الآخرين على فشلي.

5-   الفشل في احترام براءة أحدهم أو الوقوف في وجه أحلام أحدهم.

6-   إضاعة الأموال على أشياء لم أكن أحتاجها حقًّا أو لم أستخدمها.

7-   استغراق الكثير من الوقت والقليل من الجهد لمغفرة الآخرين.

8-   استغلال شخص أحبّني بهدف الحصول على شيء لنفسي.

9-   عدم التّنبه أثناء توجيه من كان عليّ إرشاده بشكل أفضل قبل فوات الأوان.

10-                      عدم زيارة أو مشاركة الوقت مع أشخاص اعتقدت أنهم غير مثيرين للإهتمام، وغير مثقّفين وغير فعّالين.

11-                      الهروب من الصليب مرّات عديدة.

12-                      التّلذذ بالمديح حتّى ولو كان كاذبًا.

13-                      التّذمر أكثر من الشكر على النعم التي وهبت لي.

14-                      الكلمات القاسية والمبتذلة والوقحة التي خرجت من فمي.

15-                      المشاركة في حوارات يتم خلالها السخرية من الله، والإيمان والكنيسة.

16-                      إضاعة الكثير من الوقت عل الأمور الفارغة… وقت لا يمكن إعادته.

17-                      الوعود التي لم أتمكن من حفظها.

18-                      الوقت الذي كان باستطاعتي الصّلاة أكثر، والأهم من كل ذلك الصّلاة بحب أكبر.

19-                      عزلة يسوع في كأس القربان. هذا يؤلمني.

20-                      إلحاقي الأذى والضّرر بأي أحد.

21-                      قلة الحبّ. كان يجدر بي أن أحبّ الله وقريبي أكثر بكثير.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة إطلاقًا من جرّائها.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً