Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconنمط حياة
line break icon

10 طرق لممارسة الطهارة

public domain

أليتيا العربية - تم النشر في 08/12/16

روما/ أليتيا (Aleteia.org/ar). – من الطبيعي أن ترغب بالتعبير عن مشاعرك من خلال الجسد عندما تُغرم بأحدهم لكنك تعرف أيضاً أن اللّه يريدك أن تبقى نقيّاً على المستوى الجنسي – في أفعالك كما في أفكارك. قد يكون من الصعب أحياناً إرساء التوازن إلا أن التعبير عن الحب لأحدهم مع المحافظة على الطهارة ونقاء الجسد لأمرٌ ممكن وإليكم بعض الاقتراحات:

١ – حافظ على فرادة هذا التعبير البريء. استفد من هذه الفترة واعطي معنى لشبك اليدَين حتى. عبّر عن رقتك بمجرد وضع ذراعك حول الشريك وتأكد من أن القبلة تعبر عن مشاعر صادقة وليست مجرد الخطوة الأولى لاحتكاك جسدي أكبر.

٢ – اضبط شغفك. يعرف كلّ عداء انه من غير المجدي استخدام كلّ الطاقة في بداية السباق إذ سيحتاجها أكثر في النهاية. يعني ضبط المشاعر إدراك محاولة البقاء طاهراً خلال كلّ الفترة المؤدية الى يوم الزفاف. لا ضرر في التعبير عن الحب بطرق محدودة لكن لا تقترب من كلّ ما يحيط بالجنس، أي وبكلام آخر تفادى كلّ ما قد يُشعل نار الشغف.

٣ – لا تغذي نزواتك. من الطبيعي التفكير بالجنس بين الفينة والأخرى. في الواقع، قد يكون من شبه المستحيل عدم التفكير بالجنس وسط العالم الذي نعيش فيه. لذلك، اختر ترفيهك بعناية. فتغذية حياتك الفكرية بالسلبيات يصعب عليك البقاء نقياً في أفعالك.

٤- تذكر بأي ممتلكات تعبث. أنت لا تملك الشخص الذي تواعده فهذا الشخص ملك اللّه وحده. تخيّل أن هناك علامة على رأس كلّ شخص تقابله كُتب عليها: ملك يسوع

٥- اقطع وعداً على الله وجدد التزامك يومياً. قرر الحدود التي تريد فرضها وقل للّه أنك، بمساعدته، لن تتخطى هذه الحدود حتّي يوم الزفاف. لا تلتزم إلا إن كنت حقاً تعني ذلك. يقول الإنجيل ان قطع وعد على اللّه لأمر جدي. وعليك في الوقت نفسه أن تدرك أنك لن تتمكن من تحقيق وعدك إلا بمساعدته ولذلك من الضروري تجديد التزامك يومياً.

٦ – اعترف بوجود المسيح خلال كلّ موعد. من الطبيعي قضاء وقت طويل تتحضر قبل موعد. لكن من الضروري التحضر على المستوى الجسدي كما الروحي. فخصص لذلك وقتاً للصلاة قبل كلّ موعد.

٧ – وافق على معاييرك. قبل أن يصبح الجنس مسألة شائكة في علاقتك، تحدث عن معاييرك مع الشريك. لا تطل الكلام كثيراً عن السلبيات – أي الأمور التي لن تقوم به. تحدث عن كيفيّة تحسين الآخر ونفسك من خلال العلاقة.

٨- لا تخرجا دائماً وحدكما. من الطبيعي أن ترغبا بالخروج وحدكما لكن قضاء الكثير من الوقت وحدكما قد يدفعكما الى القيام بما ستندمان عليه في المستقبل. من شأن علاقتكما أن تكون أكثر صحيّة في حال قضيتما وقتاً مع العائلة والأصدقاء.

٩ – ضع الحب الحقيقي أولاً. إن الحب الحقيقي دائماً ما يحترم الشخص الآخر. لا يقول: “إن كنت تحبني، تقوم بـ….” بل يقول: “بما انني أحبك كثيراً، أحترمك وأعاملك بطيبة ولا أطلب منك القيام بأمر تعتبره خطأ.”

١٠ – أعلن عن بداية جديدة. إن كنت تعتبر انه سبق لك أن قدمت الكثير، فلا تيأس فجمال المسيحية هو ان الخطايا تُغفر وتُمحى وباستطاعتك البدء من جديد اليوم.

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً