أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

كيف بدّل البابا يوحنّا بولس الثّاني رأي فيدل كاسترو حول الميلاد؟ ومذّاك تحتفل كوبا سنويًّا بعيد ميلاد يسوع حيث تظهر شوارع هافانا بأبهى حلاها!

Public Domain, Wikipedia
مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) لثلاثة عقود إفتقدت ساحة هافانا الشّهيرة معالم عيد الميلاد المجيد. ثلاثة عقود والكوبيون يحتفلون بصمت وخجل بعيد ميلاد المخلص.

إلى أن تدّخل البابا يوحنّا بولس الثّاني.

ما لبث فيدل كاسترو أن استلم الحكم في كوبا عام 1959 حتّى بدأ بفرض الفكر الإشتراكي على البلاد بما في ذلك الإلحاد.

مطلع ستينيات القرن الماضي وقّع أساقفة كوبا الكاثوليك رسالة تظهر رفض الكنيسة للفكر الإشتراكي طالبة من الكاثوليك رفض الموضوع أيضًا.

رد حكومة كاسترو كان قاسيًا حيث تم اعتقال الكاثوليك ومصادرة ممتلكاتهم.

وفي عام 1969 تم حظر الاحتفال بعيد الميلاد.

حظر استمر نحو ثلاثين عامًا إلى حين نجح البابا يوحنّا بولس الثاني في إقناع كاسترو بإعادة فرحة العيد إلى ساحات كوبا.

المتحدث باسم البابا آنذاك جواكين نافارو فالس لعب دور الوسيط ما بين روما وهافانا.

“لقد شرحت لكاسترو أن تاريخ زيارة البابا إلى كوبا يصادف في 21 كانون الثاني يناير 1998 ومن المهم أن تتكلل هذه الزّيارة بنجاح عظيم، على كوبا ان تفاجئ العالم.” قال فالس.

وفي سياق التّواصل مع كاسترو أضاف فالس أن الكرسي الرسولي يأمل أن يشهد على عودة الاحتفالات بعيد الميلاد إلى كوبا قبيل زيارته.

إليكم كيف كان ردّ كاسترو بحسب قول فالس:

“لقد قال إنّه سيكون من الصّعب جدًّا حيث يحلّ عيد الميلاد في فترة حصاد قصب السّكر.”

إلّا أن المتحدّث باسم البابا قال:” إن قداسته يرغب أن يشكرك بطريقة علنية على هذه المبادرة لحظة وصوله إلى هافانا.”

استغرق الأمر مناقشة طويلة بين الرّجلين انتهت بموافقة كاسترو بشرط أن يتم الاحتفال بالعيد خلال ذاك العام فقط.

فالس أسرع بالتّرحيب بايجابية الزّعيم الكوبي قائلًا:”ممتاز سيكون البابا ممنونًا لهذا، وسنرى ماذا يمكن فعله في العام المقبل.”

ومذّاك تحتفل كوبا سنويًّا بعيد ميلاد يسوع المسيح المخلّص حيث تظهر شوارع هافانا بأبهى حلاها.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة إطلاقًا من جرّائها.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.