Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
روحانية

عيد الميلاد عيد الرجاء

الأب سميح رعد - تم النشر في 07/12/16

بروكسيل  / أليتيا (aleteia.org/ar) اليوم، كما منذ ألفي سنة، هناك ألف سبب لليأس والقنوط، بينما نحتفل بفرح عيد الميلاد لا تزال الأخبار السيئة قوتنا اليومي. بلدان كثيرة تعيش أزمات سياسية، وهناك مشاكل اقتصادية واجتماعية، الكنيسة مضطهدة… والأخبار السيئة التي نسمعها من بلداننا في الشرق الأوسط ليست مفرحة. وقلبي مسمَّر ومصلوب مع مسيحيي العراق والأراضي المقدسة.

اليوم، كما منذ ألفي سنة يحاول الشرير قتل البشرى السارة.

في هذا الجحيم بالذات اتخذ ربنا جسد طفل صغير، ضعيف، وصار لاجئًا مثل آلاف اللاجئين اليوم. وأخذ يتنقل من بلد إلى بلد بحثًا عن السلام.

الحمد لله ليس العنصر السلبي هو العنصر الوحيد وليس الأخير الذي نجده في خبر ولادة المسيح.

نرى الأرض أهدت المغارة، الملائكة مع الرعاة قدَّموا الترنيم، المجوس مع النجم توجهوا نحوه. نرى أيضًا حب مريم وإخلاص يوسف، نجد انتباه الرعاة وابتهاجهم، كما نشاهد زيارة المجوس الحكماء، ولا يمكننا أن ننسى الأشخاص الذي استقبلوه. هكذا كان يكبر يسوع بهدوء البيت الجديد، بيت يوسف ومريم، في المدينة الجديدة التي سوف يصنعها، والعالم الجديد الذي وعد الله به منذ آلاف السنين.

إنَّ رسالة الميلاد تجعلنا ندرك ظلام العالم المغلق، وتوضح بدون شك حقيقة نواجهها يوميًا. ولكنه يقول لنا أيضا أننا لسنا وحيدين في هذا العالم هناك كثر سيستقبلوننا ولن يدعونا وحدنا، كاستقبال كل الذين رحبوا بيسوع.

هناك أشخاص كثر اكتشفوا يسوع المسيح منذ البداية، ورحبوا به وكان لهم خلاصًا.

لنستقبل نحن أيضًا المسيح الطفل الجديد عبر كلام الإنجيل، عبر هذه الذبيحة، إنَّ نور الفادي سيدخل حياتنا.

إخوتي وأخواتي فلنطلق على طريق نور المسيح الوليد الجديد، وعلى طريق رسالته. إننا مدعوون للخروج من حبسنا، من رغباتنا، ومن مصالحنا الشخصية. مدعوون إلى التوجه لملاقاة الله وعبادته. وذلك من خلال الانفتاح على الحقيقة، حقيقة يسوع المسيح أولاً.

رسالة الميلاد هي رسالة الرجاء، كل شيء سوف يتغير نحو الأفضل. عيد ميلاد الرب يقدم لنا ألفي سبب للرجاء. أتمنى لكم عيد ميلاد مجيد ومبارك.

بروكسيل بلجيكا، 24 كانون الأول 2010

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
اليتياعيد الميلاد
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً