Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

تفاصيل مهمة في حوزة القضاء المصري عن منفذي المجزرة ضد الشهداء الأقباط في ليبيا... "اسم يسوع كان آخر كلمة على شفاههم"

© ALHAYAT Media Center

فيدس - تم النشر في 30/11/16

مصر/ أليتيا (aleteia.org/ar) اتهمت العدالة المصرية بعض المواطنين بالارتباط بجهاديي الدولة الإسلامية (داعش) والتورط في مجزرة 21 مصرياً قبطياً قُتلوا في ليبيا في شتاء 2015.

وكانت النيابة العامة قد أحالت 20 شخصاً إلى المحكمة لإنشائهم “خلية” إرهابية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا، وتلقيهم التدريب العسكري في مخيمات الدولة الإسلامية في ليبيا. يبدو الاتهام الجديد مهماً نظراً إلى الدافع الذي تفترضه النيابة العامة كسبب للمجرزة الرهيبة التي ارتُكبت على الشاطئ الليبي: قُتِل الأقباط الـ 21 من أجل “حض الجيش على القتال ضد عناصر من الدولة الإسلامية في ليبيا كانوا يسيطرون على جزء من الأراضي الليبية”.

وعند فجر 16 يناير 2015، بعد ساعات قليلة من نشر الفيديو المروع الذي أظهر إعدام الأقباط الـ21 على شبكة الإنترنت، أغارت طائرات الجيش المصري على مواقع الجهاديين في ليبيا وفجرتها، بخاصة في منطقة درنة. وكُتب في بيان صحفي للقوات المسلحة المصرية بشأن الغارات في ليبيا: “الثأر لدماء المصريين هو حق مطلق وسيُمارَس”. وجاء أيضاً في البيان أن مصر تطالب بالحق في الدفاع عن أمنها واستقرارها من الأعمال الإجرامية التي يرتكبها “عناصر إرهابيون ومجموعات إرهابية داخل البلاد وخارجها”.

الأقباط الـ 21 الذين قُتلوا اختُطفوا في ليبيا في مطلع يناير 2015. بعد المجزرة، قال الأنبا أنطونيوس عزيز مينا، أسقف الجيزة للأقباط الكاثوليك، لوكالة فيدس: “الفيديو الذي يُظهر إعدامهم صُنع كمشهد سينمائي مرعب بهدف نشر الذعر. مع ذلك، في ذلك الإنتاج الشيطاني والدموي المخيف، يرى المشاهد بعض الشهداء وهم يكررون “أيها الرب يسوع المسيح” في لحظات إعدامهم الوحشي. اسم يسوع كان آخر كلمة على شفاههم. فكما كان يحصل في آلام الشهداء الأوائل، أوكلوا أنفسهم إليه هو الذي سيستقبلهم بُعيد ذلك”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة إطلاقًا من جرّائها.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
اليتياداعش
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً