Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

الجزء الثاني من: إحذروا هذه البرامج!!!... ما هوَ سبَب إدمان بعض الكاثوليك على برامج مماثلة؟

راهب ماروني كاثوليكي - تم النشر في 30/11/16

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) نعرض اليوم الجزء الثاني من “احذروا هذه البرامج” تحت عنوان: ما هوَ سبَب إدمان بعض الكاثوليك على برامج مماثلة؟

الجزء الأوّل من: إحذروا هذه البرامج!!!…

ما هوَ سبَب إدمان بعض الكاثوليك على برامج مماثلة؟

1-         ممّا لا شكّ فيه أنّ العامِلَ العاطفيّ-الدينيّ هو عامل رئيسيّ في هذا الموضوع، ولكنّه غير كافٍ لجذب المشاهدين، فالشاشات متخمة بالبرامج الّتي تقدّم برامج دينيّة تضرب على الوترِ العاطفيّ.

2-         ممّا لا شكّ فيه أيضًا أن انتشار برامج “التوك شو” قد ساهم في انتشار هكذا برامج بوجهٍ دينيّ. منها ما هو تعليميّ رصين، منها ما يجمعُ الترفيهَ إلى التعليم، ومنها ما يسقطُ في فخّ الإسفاف والتلفيق والادّعاء.

3-         ولكنّي أعتقدُ أنّ العصبيّة السياسيّة هي المحفّز الأول لإدمان هذا البرامج الدينيّة. لماذا؟

لسبب بسيط، هو أنّ العصبيّة السياسيّة في مجتمعنا العربيّ مرتبطة عضويًّا بالعصبيّة الدينيّة، والعكسُ أيضًا صحيح.

4-         غالبًا ما يُلبِسُ المسيحيُّ المتحزّب مواقفَهُ الحزبيَّةَ ثوبَ الانتماء الدينيّ، فكثير من متابعي هذه البرامج هم من المتحمّسين أو المتطرّفينَ سياسيًّا. وعندَما باتَ التعبير السياسيّ الحرُّ مقموعًا، التجأ هؤلاء إلى تعبير سياسيّ مقنّع بقناع التديّن!

غداً الجزء الثالث تحت عنوان: أين يكمن خطر هذه البرامِج، ولماذا نرفضها؟

العودة إلى الصفحة الرئيسية

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة إطلاقًا من جرّائها.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
اليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً