Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

الجزء الأوّل من: إحذروا هذه البرامج!!!...

راهب ماروني كاثوليكي - تم النشر في 28/11/16

برامج ظاهرها رخامٌ وداخلهُا فساد

روما/أليتيا(aleteia.org/ar) كم مرّةٍ، في السنواتِ العشرِ الأخيرة، دخلتُ في جدلٍ حادٍّ مع مسيحيّين “كاثوليك”، بسبب إدمانِهم على برامج تلفزيونية على إحدى المحطات المسماة مسيحية وبرنامج “جويس ماير” “التبشيريّ”.

وكم مرّةٍ اتّهمني الطرف الآخرُ بالتَطَرُّفِ والتزمُّتِ، لأنّي كُنْتُ أدعوهم إلى نبذِ هذه البرامجِ أو أقلّه تحاشيها لما فيها من تعليمٍ ظاهرِهُ رخامٌ وداخلهُ نتنٌ وفساد.

وكم مرّةٍ شعرتُ بالمرارة عندما بلّغني أنّ معلّمين منّا يتابِعونَ هذه البرامِجَ بِشَغَف بل ويُشَجّعون طلّاب الثّقافة الدينيّة على مشاهدتِها.

وكم مرّةٍ سألتُ هؤلاء الطلّاب عن مدى معرِفَتِهم للتّعليم المسيحيّ الكاثوليكيّ، هذا التعليم الّذي نشَرَه البابا القدّيس يوحنّا بولس الثاني، وكانَ الجَوابُ قاتلًا: بعضُهم لا يعلَمُ حتّى بوجوده.

ورُحْتُ مَعَهم أجري عمليّة حسابيّة بسيطة:

نصف ساعة يوميًّا تساوي حوالى 183 ساعة سنويًّا.

183 ساعة!  كافية لحفظ التعليم المسيحيّ عن ظهرِ قلبٍ!

183 ساعة! كافية لفهم الأسرار الكنسيّة والعقائد الكاثوليكيّة!

183 ساعة يهدرُها الكاثوليك على جلسات غسل دماغ يمارِسُها أشخاصٌ يدّعونَ الانتماء إلى المسيح، من دونِ الانتماء إلى الكنيسة جسده السرّيّ!

183 ساعة يهدرها الكاثوليك مع أشخاصٍ أعلنوا أنفُسَهُم مبشّرين برأي نفسهم، وأرسلوا أنفسَهم من غير مُرسل، وخالفين تعليم المسيح وتقليد الرسل والكنيسة الأولى.

هل أرسلَ المسيحُ –رأسُ الكنيسة- بولُسَ في الأمم من دونِ المرورِ عبرَ الكنيسة؟

فترة الاستعداد والتعارف لبولس الرسول:

كان الأمر لشاول “قم ادخل المدينة وهناك يقال لك ماذا ينبغي أن تفعل” (أع 9: 6) فأطاع وجاءه حنانيا بعد أن بقي أعمى مصليًّا ثلاثة أيّام وأبلغه برنامج حياته (أع 9: 15-19) ومن العدد الأخير نفهم أنه بعد أن بقي أيّامًا في دمشق، اختلى مع ربّه ثلاث سنين (غل 1: 16 و17 ) ثم رجع ملتهبًا بنفس الغيرة الّتي كان يحارب بها يسوع وإنّما الأن شهد بها ليسوع ( أع 9: 20-25) …

6- بولس الرسول في كنيسة إنطاكية:

من أع 11: 20-30 نعرف أن شاول بقي في طرسوس وما حولها في كيليكية إلى أن نشأت كنيسة إنطاكية وأُرسل إليها برنابا الذي تذكّر الشاب الذي اهتدى “شاول” وتذكّر مقدرته في إقناع الأُمَمِيّين ففتّش عليه إلى أن وجده ودعاه إلى إنطاكية. ومنها أُرسل برنابا وشاولُ إلى المسيحيّين في أورشليم ومعهما عطيّة مادّيّة لإعانتهم وقت الجوع.

نفهم ممّا سَبَق أنّ الرَسولَ يُرسَلُ، والـمُرسِلُ ليسَ الرَغبَةُ الذاتيّةُ و الحماسة، وحسب، بل الكنيسَةُ.

فما بالُنا نَستَمعُ إلى أشخاصٍ لا نَعرِفُ من أرسَلَهم، فقَط لأنّهم امتهَنوا فنّ الكلامِ والخطابة وسحرِ السامِعين، بتسليط الضوء على آياتٍ منزوعةٍ من إطارها، وتجاهلُ آياتٍ أخرى؟؟؟

الجزء الثاني: ما هوَ سبَب إدمان بعض الكاثوليك على برامج مماثلة؟

العودة الى الصفحة الرئيسية
نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة إطلاقًا من جرّائها.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً