Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 02 ديسمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

هل بإمكان الحاسد اللجوء إلى القوة الشيطانية لإصابة الطرف الاخر "المحسود" في الضرر؟

© Heartland Arts / Shutterstock

الأب ثاوذورس داود - تم النشر في 26/11/16

روما/أليتيا(aleteia.org/ar) للأسف ينتشر في مجتمعاتنا مفاهيم كثيرة خاطئة عن الحسد والعين الحاسدة، هذا للأسف يُعطي للحسد حجماً اكبر بكثير مِن حجمه الطبيعي مما يؤثر فعلياً على حياة الإنسان ويجعلهُ شديد القلق من الحسد والحاسد،  فنرى الآن مجتمعاتنا وخاصة المُتأثرة في العادات الوثنية القديمة تتوارث تلك العادات الوثنية بطريقة عفوية ( مثل الخرزة الزرقاء المتوارثة على الأغلب من القبائل البربرية ) لتجعلها تحل مكان العادات الشريفة كالصلاة لدفع الحسد وتكريس البيت في الماء المقدس .. ونجد تلك العادات الشريرة للأسف تأخذ حيزا كبيرا في تفكير شعوبنا وهي في الحقيقة ليست بتلك الأهمية والقوة التي يجب أن نشغل فيها عقولنا .

متى ينشأ الحسد عند الحاسد؟
في الحقيقة ينشأ الحسد عند الحاسد عِندما تبدأ الشهوة لديه فالشهوة هي مخالفة للوصاية الإلهية “لا تشتهِ امرأة قريبك ولا بيته ولا أرضه …ولا أي شيء مما له ” بهذه الوصية العاشرة، يحظّر علينا الله اشتهاء خيرات إخوتنا والرغبة فيها، لأن الرغبة تولّد الخطيئة التي بدورها تولّد الموت عند ارتكابها {1}
يبحث الشخص المشتهي عن طريقة ما لإشباع رغباته التي تتولد بسبب شهواته ( ربما قد تكون رغبته في موت المحسود او سرقة ما يشتهيه ) فالشهوة بهذه الحالة تكون ضارة إذا لجئ المشتهي إلى حيل غير شريفة كالاستعانة في القوة الشيطانية ..

حتى نتمكن من فهم الضرر الذي يسببه الحسد بشكل جيد سنصنف الأضرار في هذا البحث إلى قسمين :
1-    شهوة الحاسد التي تدفعه للجوء إلى سلوكيات غير مرغوبة للضرر في المحسود كسرقة منزله او سيارته .. {تكون نتائج الضرر في هذه الحالة بسبب الإنسان (الحاسد )} ومن الأمثلة عليها قايين حسد أخاهُ هابيل ويوسف الصديق حسده إخوته …
2-   شهوة الحاسد التي تدفعه إلى ألجوء إلى القوة الشيطانية لإصابة الطرف الاخر “المحسود” في الضرر وهي تكمُن في ذهاب الحاسد إلى احد الأشخاص المتخصصين في السحر أو من خلال مخالفة الوصاية الإلهية التي تدفع لشيطان لخدمته .. وغيرها من الأمور الشيطانية (وكما سبق وذكرنا الشهوة هي مخالفة للوصاية الإلهية ) { تكون نتائج الضرر في هذه الحالة بسبب الشيطان }
3-
ماذا عن العين الحاسدة ؟
يقول الكتاب “سِراجُ الجسد هي العين. فإن كانت عينك بسيطة فجسدك كلُّهُ يكون نيّراً. وإن كانت عينك شريرة فجسدك كلهُ يكون مظلماً. فإن كان النور الذي فيك ظلاماً فالظلام كم يكون ”
فيتحَّدث الكتاب عن العين السليمة والعين الشريرة أو السَّيئة. ويبدو أنَّ العين الشريرة والحسد ليسا سوى شيءٍ واحد.
قد تحَّدث الرب يسوع عن ” النظرة الشهوانية ” وأدانها. وأضاف أنَّ العين إذا قادت الى الخطيئة فالأفضل أن تُقلع تلك العين من أن يهلك الإنسان بسببها. بمعنى أن الشرير يدفع الإنسان بواسطة أعضاء الجسد، لاسيما العين، الى الشر: ” فرأت المرأة أنَّ الشجرة طيبة للمأكل وشهية للعين..” (تك3: 6). وأكَّد الرب يسوع أنَّ عمال الساعة الأولى لا فقط حسدوا نظراءَهم عمّالَ الساعةِ الحادية عشرة، بل نظرتهم الى رب العمل كانت ” سَّـيئة ” حتى قال :” ..أم أنتَ تنظُرُ إليَّ نظرةَ سـوءٍ لأني كريم “؟ (متى20: عينهم قادتهم الى أن يحسدوا رفقاءَهم وأن يُسيئوا الظنَّ في رب الكرم {2} لذلك نحن نطلب من الرب ان يدفع عنا تلك العين التي تسعى بان تسبب لنا الأذية والشر ..

وهذه صلاه لدفع الحسد والعين الحاسدة نقلا من أهم الكتب الكنسية {3}

أيها الرب إلهنا ملك الدهور الضابط الكل والقادر على كل شيء. يا من بمشيئتك فقط تصنع وتحوِّل كل شيء. يا من حولت لهيب الأتون المضطرم سبعة أضعاف في بابل إلى ندى وحفظت قديسيك الفتية الثلاثة سالمين. أيها الطبيب والشافي نفوسنا. يا أَمن الواثقين بك. إياك نسأل واليك نطلب أن تبعد وتهزم وتطرد عن عبدك …. كل فعل احتيالي وكل تهجم شيطاني وكل مؤامرة ردئية ومحاولة خبيثة، مع كل ضرر وأذية من حسد عيون الناس الأشرار المضرين. وان كان قد حدث له أمر كهذا إِما عن جمال أو عن شجاعة أو عن سعادة أو عن غيرة وحسد أو من إصابة عين مؤذية، فأنت أيها السيد المحب البشر أُمدد يدك العزيزة وساعدك القوي الرفيع واطلع على جبلتك هذا، وأرسل له ملاكاً سلامياً عزيزاً يحفظ نفسه وجسده، وينتهر ويطرد عنه كل رأي خبيث وسمّ مؤذٍ وكل إصابة من عيون الناس المفسدين الحاسدين. حتى إذا كان عبدك هذا محروساً منك يرتل لك بشكر قائلاً: الرب معيني فلا أخاف. ماذا يصنع بي الإنسان؟ وأيضاً: لا أخشى الشر لأنك معي. لأنك أنت يا الله عزّي حاكم قوي رئيس السلام إلى الدهر الآتي. نعم أيها الرب إلهنا أشفق على جبلتك وأنقذ عبدك من كل ضرر وأذية ناتجة عن العين الحاسدة واحفظه منزهاً عن كل شر. بشفاعات الفائقة البركات سيدتنا والدة الإله الدائمة البتولية مريم. ورؤساء الملائكة المنيرين وجميع قديسيك, آمين.

العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
KOBIETA CHORA NA RAKA
تانيا قسطنطين - أليتيا
14 علامة قد تدل على أنك مُصاب بالسرطان
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً