Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

ثماني استراتيجيات ماكرة يتبعها الشيطان لتدمير حياتنا الجنسية

dominik suchodolski

أليتيا العربية - تم النشر في 26/11/16

روما/أليتيا(aleteia.org/ar) هناك حرب قائمة حولنا، حرب لا يمكن لأحد التهرب منها.

شئنا أم أبينا، نحن جميعاً مشارِكون في حرب مستمرة بين الله والشيطان من أجل كسب قلوب البشر وأرواحهم. ساحة معركة النشاط الجنسي البشري هي دون شك ساحة تشهد صراعاً عنيفاً. وأولادنا مقحمون في هذه المعركة في سنّ أبكر مما نظن سواء كان الأهل يريدون الاعتراف بذلك أم لا.

ونظراً إلى أن لعدوّ الله خطة لعرقلة التدبير الإلهي المتعلق بالجنس والإطاحة به، سوف نُظهر حكمة باكتساب المعارف عن عدوّنا.

نظرة سريعة على قاعة الجحيم حيث تقوم الحرب

ما الذي سنراه لو تمكنا من إلقاء نظرة سريعة على قاعة الجحيم التي تقوم فيها الحرب؟ ماذا لو تمكنا من الدخول إلى عقل عدونا ومعرفة مخططاته واستراتيجياته؟ هذا سيسمح لنا طبعاً بالمشاركة في المعركة بفهم. وبإمكان الكتاب المقدس أن يزوّدنا ببعض التبصّر.

بإمكاننا أن نكون واثقين من أن الشيطان سيحاول تدمير وتشويه كل ما صنعه الله ليكون صالحاً.

أعلن يسوع هذا الدافع في يوحنا 10، 10 عندما قال: “السارق لا يأتي إلا ليسرق ويُهلِك”. من المنطقي أن يخصص الشيطان موارد هائلة لتدمير تلك الأمور التي تعكس حب الله وإبداعه والتي يأتي الجنس طبعاً في صدارتها. فالجنس هو فعل رائع لا يوازيه شيء في خلق الله ويعكس قلب خالقنا. وهو أقوى سبيل يستطيع المتزوجون التواصل من خلاله. وهذا ما يكرهه الشيطان.

يمكننا أن نكون واثقين بأن قسماً كبيراً من ميزانية الشيطان مكرسة للتسويق.

يُقنعنا العدوّ كمُروّج فعّال أننا نحتاج بشدة إلى ما يبيعه. مع الأسف، يقوم تسويق الشيطان بشكل كامل على الأكاذيب. مجدداً، يسمي يسوع الشيطان في يوحنا 8، 44 عندما يصفه كـ “قتّال للناس من البدء، ولم يثبت في الحق لأنه ليس فيه حقّ. متى تكلّم بالكذب، فإنما يتكلّم مما له، لأنه كذّاب وأبو الكذب”. يعتمد الشيطان على ما يقدر أن يدمرنا، فيقدّمه لنا بطريقة يُقنعنا بها بأننا لا نستطيع أن نعيش من دونه. مجدداً، هذه هي استراتيجيته عندما نعيش حياتنا الجنسية خارج الحدود التي يضعها الله.

بإمكاننا أن نعلم أن الشيطان لن يُظهر أي رحمة إزاء الضعفاء والأبرياء.

تأملوا في 1 بطرس 5، 8: “اصحوا واسهروا لأن إبليس خصمكم كأسد زائر يجول ملتمساً من يبتلعه هو”. ينقل لنا برنامج تلفزيوني عن الحياة البرية الإفريقية صورة ذهنية ممتازة عن ذلك. فالمفترس يختار دوماً أضعف حيوان في القطيع لكي يبتلعه. ويستخدم الكتاب المقدس هذه الكلمة عينها لوصف استراتيجيات عدونا. وفيما تُظهر معظم البشرية ليناً إزاء الشباب، يجب أن نتذكر أن الشيطان لا يُظهر رأفة مماثلة. ولن يتردد في النظر إلى أولادنا.

ربما لن نتمكن من التسلل إلى داخل غرفة الجحيم التي تحصل فيها الحرب لإلقاء نظرة على ما يقوم به عدونا، لكن بناءً على ما نعرفه عنه من الكتاب المقدس أستطيع أن أفترض ما أفعله لو كنت الشيطان. إذاً، دعونا نركز على دور مؤيد الشيطان وأشدد على مخطط الأعمال التي أقوم بها في المعركة الجنسية لو كنتُ الشيطان.

1.   أكلّف شعبي المفضل بالعبث بالحياة الجنسية البشرية. لن يكون ذلك هجوماً سلبياً، بل اعتداءً واضحاً أستعين فيه بكل قوى الظلام المتوفرة لديّ. ويتمثل الأساس في إعداد مخطط مضلل لإقناع الناس بأن حياتهم الجنسية هي مجرد نشاط بيولوجي، وليست بُعداً حاسماً من حياتهم الروحية.

2.   أُخضِع الأهل فيغفلوا عن احتياجات أولادهم. ألهيهم بالعمل والرياضة وتدبير المنزل بحيث لا ينتبهون إلى غياب علاقاتهم المهمة مع أولادهم.

3.   لو كنتُ الشيطان، لأوليتُ اهتماماً خاصاً بتدمير العلاقة بين الأب وابنته. لو استطعتُ تغيير توق فتاة إلى قلب والدها وتحويله إلى رغبة في صديق لها وكسب اهتمامه، لا أوفر أي جهد للعبث بحياتها. ستُصبح تلك الفتاة سهلة الدمار.

4.   أدفع العائلات إلى الاعتقاد بأن الجنس هو مسألة محرّمة، فتصبح مناقشته غريبة وغير مريحة بالنسبة إلى الأهل والأولاد. هكذا، عندما يخطر في بال شاب سؤال عن مشاعره أو تجربته، يكون أهله الملجأ الأخير الذي يحلم بالذهاب إليه.

5.   أوظّف كل طاقتي لإقناع الشباب بأن العالم في مجال الجنس موثوق، وأن أهلهم جاهلون. سوف أغتنم كل الفرص للتأكيد على أن النشاط الجنسي العرضي مسلٍّ ومثير، وأن الجنس في الزواج مملّ ومضجر. وستشكل الأفلام والتلفزيون والموسيقى الأدوات المثلى لنقل هذه الرسالة.

6.   أملأ العالم بصور جنسية، وأحرص على أن يراها الشباب عموماً والفتيان خصوصاً في سن مبكرة. أتعظ بزملائي الذين يعملون في صنع السجائر: إذا استطعنا أن ندفعهم إلى الإدمان، سوف يكونون زبائننا لمدى الحياة.

7.   أفعل كل ما في وسعي للعبث بحياة المتزوجين الجنسية، وأجعلهم عاجزين عن تعليم أولادهم عن هذه المسألة. إذا جعلتها مسألة كريهة بالنسبة إلى الأهل، فسيعتبرون مناقشتها أيضاً مع أولادهم كريهة.

8.   ختاماً، أوهم الأهل بأنه لديهم متسع من الوقت لتعليم أولادهم عن الجنس والمواعدة وقوة العلاقات العاطفية. وأعمل جاهداً لكي يواجه الأولاد هذه المسائل قبل أن يناقشها أهلهم معهم.

الشيطان الماكر يفعل كل ما اقترحناه وأكثر. بالتالي، من الضروري أن يكون هناك ردّ استراتيجي وعدواني. آن الأوان لتحرُّك الأهل.

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أليتياالشيطان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً