أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الرئيس السابق لأعلى محكمة في الفاتيكان الكاردينال بيرك وفي مؤتمر صحافي: المسلمون والمسيحيون لا يعبدون “اللّه نفسه”

مشاركة
روما/أليتيا(aleteia.org/ar) بحسب الرئيس السابق لأعلى محكمة في الفاتيكان، الكاردينال ريمون بورك، فإن المسلمين والمسيحيين لا يعبدون الإله نفسه إذ ان اللّه هو بالنسبة لهم “الحاكم” في حين ان المسيحية بُنيت على المحبة.

يشير الكاردينال الى ان المعتقد بأن لا فرق بين إله الاسلام والمسيحية يتأثر بنسبيّة دينيّة. ويقول خلال مؤتمر صحافي عقده مؤخراً: “اسمع ناساً يقولون لي اننا نعبد الإله نفسه. نؤمن جميعنا بالمحبة لكنني أقول لهم. توقفوا لدقيقة ولندقق معاً في الإسلام وفي تعاليم الإيمان المسيحي.”

“لا أعتقد أنه من الصحيح القول إننا نؤمن جميعنا بالإله نفسه لأن إله الإسلام هو بمثابة حاكم فعلى الشريعة و هي القانون الآتي من اللّه السيطرة على كلّ رجل.”

ويقول أن الشريعة وبعكس المسيحية ليست قانوناً مبنياً على المحبة والقول بأننا نؤمن جميعنا بالمحبة ليس صحيحاً. فيضيف ان الاسلام والمسيحية لا يختلفان بطبيعة قوانينهما وحسب بل أيضاً بمقاربتهما للتبشير وكسب المهتدين.

وقال، في النهاية، “علينا أن نفهم بما يؤمنون وبما يتمنون في أعماقهم وهو أن يحكموا العالم.”

وتتردد صدى كلمات الكاردينال مع ملاحظات أدلى بها أسقف في هنغاريا حذر من ان موجات الهجرة الكبيرة التي تجتاح أوروبا متعلقة الى حد كبير برغبة المسلمين في الاستعمار.

فقال الأسقف غويلا مارفي في مقابلة أجريت معه في شهر أغسطس: “ إن الجهاد مبدأ اسلامي يعني أنه على الإسلام التوسّع. يعتبرون ان على الأرض ان تصبح دار الإسلام أي أرض الاسلام، من خلال ادراج الشريعة، القانون الإسلامي.”

وهذا ما تؤكده الدولة الاسلامية في بياناتها الأخيرة إذ تشير الى ان الجهاد – أي نشر كلمة اللّه بالسيف – هو واجب ينص عليه القرآن. تعتبر الدولة الإسلامية ان الحرب التي تشنها هي حرب مقدسة بين أمة الإسلام وأمم الكفار.

العودة الى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً