Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconنمط حياة
line break icon

فاجأها بطلب يدها وهي على فراش الموت وبعد خمسة أيّام رحلت...كايتي لم يرهبها الموت بل عاشت ابتسامتها وإرادتها إلى الأبد

fair use

أليتيا العربية - تم النشر في 25/11/16

روما/أليتيا(aleteia.org/ar) تقف وجهًا لوجه أمام خبث السّرطان وتبتسم، كيف لا وقد انتصرت على جبنه بقوّة الحبّ.

تفشّى السّرطان بشراسة في جسدّها النّحيل فنهشه ومزّقه… إلّا أنّه لم يتمكّن من امتلاك إرادة وقلب ونفس كايتي كيركباتريك.

ابنة الواحد والعشرين ربيعًا تدرك جيّدًا أن كفاحها مع المرض قد انتهى. لقد انتصرت كايتي.

طويلة ومرهقة هي ساعات العلاج الكيميائي إلّا أن مرارتها تكاد تختفي لحظة رؤيتها خطيبها نيك وهو ينتظرها على سرير المرض المجاور سيّما أنّه شريك النّصر.

كايتي التي تقف على بعد خطوة من درجات المرض الأخيرة أبت أن تترقّب الموت لا بل اختارت عيش الحياة حتّى آخر نبضة حبّ.

نيك تقدّم من طلب يد كايتي التي سارعت إلى القول نعم للحياة والحبّ دافنة وراءها المرض والألم الذي بات لجسدها شريكًا أبديًّا.

في الحادي عشر من شهر كانون الثّاني/ يناير من العام 2005 قرّر الحبيبان الزّواج. اختارت كايتي فستان الأحلام الذي اضطّرت إلى تعديله مرّات عديدة بسبب خسارتها الدّائمة للوزن.

العروسان نظّما سهرة العمر للاحتفال بحياتهما الجديدة ونصرهما بالحبّ على الألم.

على الرّغم من جرعات المورفين المتكرّرة وضعف جسدها الذي أنهكه المرض رقصت كايتي على أنغام مفعمة بالحياة الجديدة التي تنتظرها وزوجها.

عبوة الأوكسيجين كانت ضيّفة الحفل الدّائمة. هذا وحرصت كايتي على أخذ قسط من الرّاحة بين الفينة والأخرى على أمل ألّا يخذلها جسدها النّحيل خلال أجمل ليالي حياتها.

ابتسامة كايتي الدّائمة خلال الاحتفال بزواجها كانت علامة لنصرها على كآبة المرض وتغلّبها على الخوف من الموت.

خمسة أيّام أمضتها كايتي في القفص الذّهبي قبل أن تغادر نفسها هذا العالم وتتحرّر من قيوده.

ابتسامة كايتي لم ترضخ للمرض فتغلّبت عليه. لم يرهبها الموت فالحبّ ملأ قلبها ونفسها لدرجة أنّها نسيت الألم وقرّرت عيش أيامها الأخيرة وكأنّها ستعيش إلى الأبد.

وقد عاشت فعلًا ابتسامتها وإرادتها إلى الأبد….

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أليتياالموت
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً