Aleteia
السبت 24 أكتوبر
أخبار

كاهن يكتب: "الآذان في القدس شرف لنا وبدونه لا شرف لنا"!

nablustv.it

الأب مانويل مسلم - تم النشر في 20/11/16

ما بين مؤيد ومعترض... ننقل كلمة الكاهن كما وردت على صفحته!

روما / أليتيا (aleteia.org/ar). – انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خبر عمّا قاله الأب مانويل مسلم بشأن رفع الآذان في الكنائس في القدس. وقد أدى هذا الخبر الى خلق بلبلة كبيرة بين المسيحيين من مختلف البلدان!. ومن هذا المنطلق ارتأينا ان ننشر للقراء ما كتبه الكاهن بنفسه على صفحته الخاصة تفادياً لتأويلات من هنا وهناك. من الواضح أن ما كتبه الأب يُعنى مباشرة بالوضع المحلي بين فلسطين وإسرائيل!

ننقل إليكم النص كما ورد على صفحة الأب مسلم:

الآذان في القدس شرف لنا وبدونه لا شرف لنا ”

اذا اسكتوا مآذنكم فاعتمدوا اجراسنا تدعوكم للصلاة.”

احد اهم الاهداف التي زرع العالم لاجلها اسرائيل في فلسطين هو ان تثير القلاقل في الشرق الاوسط. اليوم تفتح اسرائيل صفحة جديدة اخرى سوداء في تاريخ احتلالها للقدس بالتحديد وهي المساس بالعاطفة الدينية العربية والاسلامية:” منع رفع الآذان بواسطة مكبرات الصوت رحمة بالمستوطنين المساكين!!!”

نعلن نحن العرب المسيحيين ان الآذان في القدس شرف لنا وبدونه لا شرف لنا كفلسطينيين. اننا تجاوزنا مرحلة الاستنكار؛ تجاوزناها الى مقاومة القرار فعلا. فمدينة القدس لها طابع ديني حضاري فلكلوري ميزته الاذان والاجراس منذ الف واربعمائة سنة وهذا هو طابع هوية مدينة القدس ولا تقبل الهوية هذه ان يكتبها غير الله والقدس ذاتها وابناؤها. فالدخيل الاسرائيلي غريب عن القدس وعاداتها وتقاليدها وحياتها، وعلى الغريب ان يرحل. لذلك فصوتنا نحن المسيحيين لاهلنا المسلمين هو:” اذا أسكتوا مآذنكم فاعتمدوا اجراسنا تدعوكم للصلاة”. وصوتنا للعالم المسيحي والفاتيكان:” اسرائيل تلعب بدمها فان لم تردعوها سيردعها العرب والمسلمون وتبدأ لعبة الدم القذرة والحرب الدينية التي لن ترحم العالم كله. فكونوا ايها المسيحيون في العالم حكماء كالحيات وهذه هي نصيحة المسيح لكم لكي ترحموا العالم كله من حرب كونية دينية.”

ايها الفلسطينيون:بمجرد ان قبلت منظمة التحرير الكيان الصهيوني في فلسطين اصبحت اسرائيل ليست ارض الاسلام.

اسرائيل ضمت القدس وتعتدي كل يوم على المقدسات فيها. والان ابتدأ يرتفع صوت هيرتسل الذي كان يتوعد بهدم كل الحضارة الاسلامية والمسيحية في فلسطين لانه كان يعتبرها وثنية

في فلسطين وجودنا لا يعجب اسرائيل وصلاتنا لا تعجب اسرائيل ومقدساتنا واعيادنا وشعائرنا وممارستها لا تعجبهم ومع ذلك بعضنا يصرّون على اعطائهم دولة واسعة في فلسطين. وبذلك في نظر اسرائيل، القدس بعد ضمها رسميا لم تعد بلاد المسلمين. فمن يقول لاسرائيل ارحلي عن ارضنا يسمع قول اسرائيل وانتم ارحلوا عن ارضنا؟

اسرائيل أعدّت لمنع الآذان في القدس وذلك باحراق الكنائس والجوامع والاطفال. لا نعرف ماذا سيكون موقف العالم من اسكات الآذان بسبب الازعاج الذي يسببه للمستوطنين. الاعلام الاسرائلي سوف يتميّز في هذا الموضوع اما الاعلام العربي فهل سينجح في فضح الازعاج الاسرائيلي للفلسطينيين؟ الجواب في بطن الزمن. هل نستطيع ان نقنع العالم ان حركة المستوطنين على شوارعنا وتهديدنا ازعاج عظيم؟ وان البؤر الاستيطانية والاستيطان هو ابتلاع للهدوء والوجود الفلسطيني واحتوائه؟ وهل المستوطن له حق الهدوء اما الفلسطيني فليس له حق الهدوء؟

هذا هو الامن الاسرائيلي فاين امننا نحن؟ وهذا السلام لهم فاين سلامنا نحن؟ اليس الحواجز واغلاق الطرق والقتل في الساحات وعلى الطرق وهدم بيوتنا والسجون المكتظة برجالنا واطفالنا ونسائنا ازعاجا لنا؟اليس الحصار والحروب المتتالية واصوات الطائرات والجوع والظلام والفقر ازعاجا لنا؟ اليست التصاريح والسفر والمعابروالتصريحات الاستفزازية وقضم الاراضي واستملاكها وطرد البدو والرعاة من قراهم وفي الاعوار والكذب في المحافل الدولية واتهام الفلسطينيين بالارهاب وقتل القادة وتصرفات الموساد والجيش واغلاق الطرق على المواطنين بالاتربة والجدار العنصري اليس هذا وغيره الكثير ازعاجا لنا؟ وباختصار، اليس الاحتلال اعظم ازعاج للفلسطينيين؟

ايها الفلسطينيون: ليس من واجبنا ان نحمي الاحتلال والمستوطنين بل ان نقاومهم. ولا اخفيكم اني خائف ان ياتي زمن يأمر فيه الاسرائيليون الشرطة الفلسطينية ان يسكتوا الاذان في الضفة الغربية لعدم ازعاج المستوطنات الكثيرة.

ايها العرب والمسلمون: الصدام بيننا وبين الاحتلال كثير؛ فلا تفتحوا بيوت عزاء لمقتل الآذان في القدس ولا تحرقوا الكاوتشوك في شوارعنا بل امسكوا بايدي بعضكم البعض واحلفوا اليمين المغلظ ان تكونوا مناضلين مقاومين حتى تتحرر كل فلسطين ويصدح صوت الآذان مسبحا الله في القدس والاقصى وتقرع اجراس الكنائس ابتهاجا. وان لم تفعلوا فاخرسوا لعنكم الله والتاريخ.”

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أليتيافلسطين
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً