Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
روحانية

معنى رموز قلب مريم الطاهر الأربعة

Public Domain

أليتيا العربية - تم النشر في 18/11/16

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)

قلبها: يرمز إلى محبتها الأمومية

النار: تدلّ على أن قلبها يلتهب حباً ليسوع ولنا

السيف: يرمز إلى أحزان مريم

والورود: تمثل طهارتها

صلاة:

يا قلب مريم الطاهر

الممتلئ بالصلاح

أظهري حبك لنا

اجعلي شعلة قلبك، يا مريم

تنزل على كلّ البشر

نحن نحبك جداً

اطبعي الحب الحقيقي في قلوبنا

حتى يكون لدينا شوق دائم إليك

يا مريم الوديعة والمتواضعة القلب، اذكرينا عندما نخطئ

أنت تعلمين أنّ كلّ البشر يخطئون

أعطنا بوساطة قلبك الطاهر، الصحة الروحية

امنحينا أن نرى دائماً صلاح قلبك الوالدي

ولتهدينا شعلة قلبك

آمين
العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
العذراءاليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً