Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
أخبار

سرق أكثر من ٢٤٠ قربانة مقدسة والتقط لنفسه صوراً وهو عارٍ ووضعها على الأرض كاتباً فيها كلمة "مثلي" فقام القضاء بحمايته إليكم التفاصيل!!!

© Fabio Lotti / Shutterstock

أليتيا العربية - تم النشر في 18/11/16

اسبانيا/ أليتيا (aleteia.org/ar) يشير منتقدو القاضي الاسباني الى أنه استبعد خطأً أحكام بحق فنان سرق القربان المقدس لاستخدامه في معرض يدنس الإيمان الكاثوليكي.



وأعلنت رابطة المحامين المسيحيين انها ستقدم طعناً وتتحضر للجوء الى أعلى المحاكم للوقوف في وجه ما أصبح حملةً مهينة للإيمان المسيحي والحرية الدينية.



وكان آبيل أسكونزا قد سرق أكثر من ٢٤٠ قربانة مقدسة خلال الذبائح الإلهية في مدريد وبامبلونا. ومن ثمّ، التقط لنفسه صوراً وهو عارٍ ووضعها على الأرض كاتباً من خلالها كلمة “مثلي” مستعيناً بالقرابين أيضاً. وفي نوفمبر من العام ٢٠١٥، نشر الصور كجزء من عرض فني في أحد المعارض للاستخدام العام.



وعند انتهاء العرض، باع من يعتبر نفسه فناناً القربان المقدس مقابل أكثر من ٢٦٨ ألف دولار.



واتهم أسكونزا باقترافه جرم عدم احترام القوانين التي تكرس احترام المشاعر الدينية. لكن القاضي فيرمين أوتاماندي أغلق الدعوى بحق أزكونا.



ووصف القاضي، في حكمه، القربان المقدس المسروق بـ” أغراض صغيرة مستديرة بيضاء” وأشار الى أنه لم يتم تدنيس القربان لأنه وبحسب القاموس الإسباني الرسمي فالتدنيس هو “معاملة ما هو مقدس دون الاحترام الواجب أو استخدامه لأهداف دنيويّة.”



رفض التهم الموجهة الى المتهم بأنه استخدم ما هو مقدس بقلة احترام معتبراً انه من الواجب “عدم الخلط بين عدم الاحترام وعدم القيام بما تطلبه الكنيسة الكاثوليكية من مؤمنيها لجهة استخدام القربان المقدس في الإفخارستيا.”



وادّعى القاضي أن أسكونزا استخدم القرابين “بتكتم دون أن يُعتبر تصرفه مهيناً أو مسيئاً.” ولا يشكل العرض الفني انتهاكاً للمعتقدات أو الطقوس أو احتفالات الكنيسة الكاثوليكية ولا اساءة لمن يمارسون المعتقدات المذكورة.”



عارضت رابطة المحامين المسيحيين الحكم. وعلى الرغم من اعتراف المذنب في أكثر من مناسبة انه استخدم القربان المدنس، قال القاضي ان ما من دليل ان القرابين التي استخدمت خلال العرض هي قرابين مدنسة.



وأشارت رابطة المحامين الى ان القانون الجزائي الاسباني يحمي الحريات الدينية من من “يعمدون للإساءة الى مشاعر أعضاء مجموعة دينية معيّنة ويسخرون بالكلام أو أي شكل آخر لعقائدهم ومعتقداتهم وطقوسهم.”



كما وتشكل العريضة التي وقع عليها حتى الآن ١١٠ آلاف شخص تأكيداً على ان ما حصل إهانة بحق المسيحيين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
القربانالمسيحاليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً