Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
روحانية

الأمّ تريزا قدّيسة المساكين بالرُّوح

© Antoine Mekary / ALETEIA

زهير دعيم – لينغا - تم النشر في 17/11/16

العراق/ أليتيا (aleteia.org/ar)هكذا أنتِ… غصنٌ أخضرُ في كرمة الحياة. عنقود ليلكيّ جميل قابع عند الصخرة الكبيرة. سنبلة مُثقلة بالحَّبّ تنحني على جفن الأيام. أمل باسم رسم الرّجاء في الظّلال. هكذا أنتِ… وهكذا كُنتِ..



تريزا الأمّ الرائعة، عروس السّيّد وطفلته المُدلّلة، الشّامخة في تواضع، المُعطية من قلبها الكبير بلا مِنّة، المُتحدّيّة للداء بشممٍ وقداسة، القابضة على المحبّة بكلتا يديْها، العاصرة في دنّ الانسانيّة خمرةً لا تُسكر كتلك التي صنعها الربّ في عرس قانا الجليل.



تريزا… الاسم الجميل والقدمان الجميلتان الجائلتان بين المرضى توزّع البسمات والخبز والمحبّة اليسوعيّة، وتُبلسم الأوصاب والجروحَ والقروح، وتزرع الهند صلواتٍ وآمالًا وأخبارًا سارّة، فتركض خلفها النفوس تتساءَل:



أين العريس؟ أين ابن الانسان الذي باسمه تحدّيْتِ الموت والعدوى وذُبْتِ به ولأجله محبة وتحنانًا؟

أين هذا الذي مسَحَكِ بدُهن الابتهاج أكثر من كلِّ رُفقائك، فتركتِ وطنكِ لأجله ولأجل اخوته الأصاغر، المساكين بالرُّوح؟

أراك في هذه الأيام وانت ترقبين من علٍ البشر يُكلّلونك بالقداسة، فكأني بك تضحكين وتقولين: شكرًا من الصميم.. شكرًا لكم…

ولكن أين هذا من ذاك!!

أين هذا من المجد الذي أحظى به وأنا أرنّم في محضر الإله العظيم؟!!

أين هذا من الجلال الذي أراه ولا يقدر لساني من البوْحِ به أو التعبير عنه؟!

أين هذا من المجد السّنيّ الذي أعيشه في الحضرة الالهيّة؟!

تريزا.. الأمّ الرائعة؛ رفيقة الحزانى والمُعذّبين والمرضى.. نُحبّك، نُقدّركِ ونحاول ان نسير في خطاكِ حاملين صليب من فدانا ودفع الثَّمن كاملًا.

تريزا الأمّ الغالية ” نيّالك”…


العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الام تيريزاالفقراءاليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً