Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
نمط حياة

إن كنتم لا تؤمنون بالحياة بعد الموت اقرأوا ما يلي!

© Hegbar

أليتيا العربية - تم النشر في 16/11/16

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)

كان في أحشاء امرأة حامل توأمَين. سأل الأوّل الآخر:

–                        هل تؤمن حقاً ان هناك حياة ما بعد الولادة؟

–                        نعم، بالطبع. فمن البديهي أن يكون هناك شيء بعد الولادة. فنحن، ومن دون شك، هنا لنتحضر لما سنكون عليه في المستقبل.

–                        تفاهات! ما من حياة بعد الولادة. فماذا قد تشبه هذه الحياة أصلاً؟

–                        لا أعرف بالتحديد لكنني متأكد من أن النور هناك سيكون أقوى من هنا. ربما قد نستخدم رجلَينا للمشي وفمنا للأكل.

–                        لا أصدق! فالمشي مستحيل! والأكل بالفم؟ هذا غير منطقي! فالحبل السري هو الذي يطعمنا. اسمعني، مستحيل أن يكون هناك حياة بعد الولادة! فالحبل السري قصير جداً.

–                        أنا متأكد من أن هناك شيء ما إلا أن الأمر سيكون مختلف قليلاً عن ما تعودنا عليه!

–                        ما من أحد عاد بعد الولادة فالحياة تنتهي بعد الولادة. وما الحياة أصلاً في نهاية المطاف؟ الحياة لا شيء أكثر من القلق المستمر في الظلمة.

–                        في الواقع، لا أعرف أبداً كيف ستكون الحياة بعد الولادة إلا أنني متأكد من أننا سنرى أمي وهي ستهتم بنا.

–                        أمي؟ هل أنت تؤمن فعلاً بها؟ وأين يُفترض عليها أن تكون أصلاً؟

–                        نعم! فهي في كلّ مكان من حولنا! ففيها ومن خلالها نعيش ومن دونها لما كان شيء. لما كنا نحن هنا!

–                        لا أصدق كلّ ذلك! فأنا لم أرى يوماً أماً وبالتالي، فمن البديهي أن لا تكون موجودة بالنسبة لي!

–                        حسناً، في بعض الأحيان، عندما يخيم السكوت في كلّ مكان، نسمعها وهي تغني. ونشعر بها وهي تلمس عالمنا بحنان. اسمعني، أنا متأكد من أن الحياة الحقيقية بانتظارنا وبأننا نحن

هنا نتحضر ليس إلا.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الموتاليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً