Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
نمط حياة

عيّنه البابا رئيساً للأساقفة، فقرّر النزول الى إلشارع والعيش كمشرّد لمدّة 36 ساعة!!!

© DIOCESE OF SASKATOON

أليتيا العربية - تم النشر في 15/11/16

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) في ساسكاتون في كندا، شارك الأسقف المحلي، دونالد بولن (الذي عينه البابا هذا الأسبوع رئيساً لأساقفة ريجاينا الجديد)، في مبادرة خيرية. “من خلال طلب صدقة في الشارع، شعرت بمعنى أن يكون الإنسان غير مرئي”.

في الشارع، طلب صدقة لكي يأكل. اختبر صعوبة إيجاد مكان للاغتسال أو آخر للحصول على وصفة طبية. أمضى الليلة على سرير نقال في مهجع عام. كل ذلك جسّد المحن اليومية الاعتيادية في حياة المشرّد؛ لكنها ليست اعتيادية إذا كان يقاسيها أسقف مدينة. ولكن، هذا ما عاشه لـ 36 ساعة المونسنيور دونالد بولن، أسقف ساسكاتون في كندا منذ سنة 2009، الذي عيّنه البابا فرنسيس يوم الاثنين الفائت رئيساً لأساقفة ريجاينا في مقاطعة ساسكاتشوان.



انضم المونسنيور بولن، ابن بلدة غرافيلبورغ البالغ 50 عاماً، والذي يتمتع ببعض سنين الخبرة في الفاتيكان – كمسؤول في المجلس الحبري لتعزيز وحدة المسيحيين – إلى مبادرة لزيادة مستوى الوعي بشأن المشردين رعتها منظمة محلية غير ربحية تدعى Sanctum Group وتعنى بمساعدة مرضى الإيدز. وشاركت عشر شخصيات من ساسكاتون من بينهم المسؤول عن جماعة السكان الأصليين والمغني الشعبي والأسقف (العضو في هيئة إدارة المنظمة المذكورة آنفاً). طُلب من الجميع أن يعيشوا مجهولي الهوية ليوم ونصف في الشارع في نوع من برنامج الواقع. كانوا يرتدون ثياباً مستعملة، ولم يكن لديهم أي مال. وكان في حوزتهم هاتف خلوي لتحديد موقعهم. كما أوكلت إليهم مهام في سبيل تلخيص حياة المشردين في تلك الساعات القليلة.



بعدها، عقب انتهاء الساعات الست والثلاثين، أقيم حفل عشاء في سبيل جمع التبرعات من أجل مركز جديد لرعاية أمهات الأطفال غير المولودين المصابات بفيروس نقص المناعة المكتسبة، والإصغاء أيضاً إلى انطباعات كل المشاركين حول ما اختبروه في الساعات السابقة. قال المونسنيور بولن: “أقوى شعور كان اختبار كل الظروف الهشة التي وجدنا أنفسنا فيها. في المنطقة التي أعيش فيها، هناك ظروف كثيرة أعرفها وأسمع عنها؛ ولكن هناك، تمكنت من لمسها لمس اليد واختبار القساوة والآلام الموجودة، على بعد خطوات من بيتي، بالإضافة إلى فرح العلاقات البسيطة بين الناس”.

أضاف: “أدى تخفيف سيري والحضور فعلياً في شوارع الحي إلى فهم أمور كثيرة. عندما نخفف السير، ونصبح ضعفاء، عندما يجبرنا الواقع على مواجهة أي وضع وعلى البحث عن حوار، نتعلم أموراً كثيرة”.



أكثر خبرات الأسقف بولن تأثيراً كانت الجلوس مع قبعة للتسول في زاوية أحد شوارع وسط المدينة. قال: “جلست هناك مع فيلكس (زعيم السكان الأصليين) لأكثر من ساعة. باستثناء نسيبيه اللذين توقفا لإلقاء التحية عليه وشخص آخر، لم ينظر أحد إلينا. عشنا تجربة غض الطرف عن المشرّدين وأي شخص فقير أو ضعيف”.



هكذا، شارك المونسنيور بولن في بادرة ملموسة ميّزت خدمته الأسقفية منذ البداية. ففي سنة 2009، عندما عيّنه البابا بندكتس أسقفاً، اختار إحدى عبارات توماس ميرتون لتكون شعاره: “الرحمة الرحمة الرحمة”. هذه الجملة لخّص بها الراهب الأميركي العظيم نظرة الله إلى النبي يونان.

هذا الأسلوب هو الذي سيرافق أيضاً المونسنيور بولن في خدمته الجديدة في أبرشية ريجاينا التي تضم حوالي 500000 نسمة. ففي مقابلة مع قناة إذاعة الفاتيكان الانكليزية بُعيد الإعلان عن تعيينه رئيساً لأساقفة ريجاينا، أكد أنه سيستمر في “خدمة المقيمين في الضواحي والأطراف”، مركزاً على السكان الأصليين. قال: “سأحاول السير معهم للتعلم منهم والمشاركة في شكل الحوار الممكن حالياً”. وذكر أنه سيتخذ من البابا فرنسيس مثالاً له في المطالبة بالعدالة والعزم على عدم غض الطرف عن الفقراء. ختاماً، قال: “الحوار بين هذين الجانبين يعني تجسيد العقيدة الاجتماعية للكنيسة”.

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابااليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً