Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 02 ديسمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

بالفيديو الأم تريزا تلهب قلب الرئيس الأمريكي الجديد...هل تكون أعجوبة العصر تحريم الإجهاض في أمريكا بشفاعة الراهبة القديسة؟

طوني فارس - أليتيا العربية - تم النشر في 11/11/16

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) “كانت الأم تريزا إمرأة قديسة وتقيّة، أنا أفرح عندما أرى الكاثوليك حول العالم يكرمونّها على أعمالها، وهي مثّلت أفضل ما في كل واحد منا”.

في فيديو قصير، وقبل ساعات من إعلان قداستها، نشر المرشح الجمهوري (الرئيس الأمريكي اليوم)، هذا المقطع على صفحته الخاصة متوجهاً الى كاثوليك العالم وهو الذي يرفض مبدأ الإجهاض الذي كانت ستلتزم بتطبيقه منافسته هيلاري كلينتون، كأنه أراد بنشره مقطع الفيديو هذا أن يؤكّد على اهمية حياة الخدمة، التواضع وفوق كل هذا، حب الحياة والطفولة وبالتالي رفضه للإجهاض الذي لطالما حاربت الأم تريزا من أجله.

إقرأ أيضاً:

كيف غيّرت الأمّ تيريزا حياة مليونير؟

“الحياة هبة منحنا إياها الله. هذه الحياة موجودة حتى في الأطفال المشرفة على الولادة. لا يجوز أبداً أن تقوم يد بشرية بإنهاء حياة كائن يشري. أنا مقتنعة بأنّ صراخ الأطفال الذين تُنهى حياتهم قبل ولادتهم تصل إلى مسامع الله”…هذا ما كانت تردده الأم تريزا وهي اليوم كقديسة، ستكون حاضرة وبقوة لحماية المجتمع الأمريكي والعالم من شر الإجهاض الذي يدمّر العالم في وقت يعتبره البعض من وسائل تحرّر المرأة.

فلنصلي أن تساعد قديسة الكنيسة الجديدة الأم تريزا السياسيين في أمريكا على منع الإجهاض، ولنتذكّر بعضاً من أقوالها في هذا الشأن:

  • “أنا واثقة بأنّ جميع الناس يعلمون في أعماقهم بأنّ الجنين في رحم الأمّ هو كائن بشري منذ لحظة الحبل به، مخلوق على صورة الله ليُحب ويكون محبوباً. فلنصلّ كي لا يخاف أحد من أن يقوم بحماية ذلك الطفل الصغير، أن يساعد ذلك الطفل الصغير ليولد. قال يسوع:”من قبل أحد إخوتي هؤلاء الصغار باسمي فقد قبلني”. بالنسبة لي، الحياة هي أجمل هبة يعطيها الله للبشر، لذلك فالأشخاص والشعوب الذين ينهون الحياة بالإجهاض و القتل الرحيم هم الأفقر. أنا لا أقول أنه قانوني أو غير قانوني، لكنني أعتقد أنه لا يجوز لأي يد بشرية أن تمتد لتقتل الحياة، كون الحياة هي حياة الله فينا، حتى في الجنين. أرجوكم لا تقتلوا الجنين. أنا أريد هذا الطفل. وأنا مستعدة لقبول أي طفل معرض للإجهاض لأقوم بإعطائه لزوجين سيبحانه ويحبهما. في منزل الأطفال التايع لنا في كلكتا وحدها، أنقذنا أكثر من 3000 طفل من الإجهاض. وقد جلب هؤلاء الأطفال الكثير من الحب والفرح للأهل الذين قاموا بتبنيهم، وكبروا مغمورين بالحب والفرح”.

إقرأ أيضاً:

أغنية مستوحاة من سنوات الظلام الروحي التي مرّت بها الأم تيريزا

  • “إذا قلنا ان هنالك كثير من الناس على الأرض، كأننا نقول ان هنالك كثيرٌ من الورد في الحقل…. لقد اصبح الإجهاض اكبر مدمر للسلام، والوحدة والمحبة ، لان الحبّ يبدء في البيت كذلك الشرّ يبدء في البيت. يجب ان لا نسمح تدمير الأطفال. الإجهاض يقتل شخصين ضمير الأم والطفل”.

إقرأ أيضاً:

الأم تيريزا وجه الرّحمة في زمن البابا فرنسيس وعلامة من علامات العصر

  • “بالإجهاض، تقتل الأم طفلها لتحل مشاكلها. و بالإجهاض يقال للأب بأن ليس عليه تحمل أي مسؤولية تجاه هذا الطفل الذي أتى به إلى الوجود. وقد يقوم هذا الوالد نفسه بالتسبب بنفس المشكلة لنساء أخريات. وبالتالي فالإجهاض يقود إلى الإجهاض. إن أي بلد يقبل الإجهاض لا يعلّم الناس أن يحبوا بل أن يستخدموا العنف للحصول على ما يريدون. هذا هو سبب كون أكبر مدمّر للحب هو الإجهاض. الأجنة هم من بين أفقر الفقراء. إنهم قريبون جداً من الله. أنا أطلب دائماً من الأطباء في الهند ألا يقتلوا أي جنين، فإن لم يكن أحد يرغب في هذا الطفل فأنا سآخذه. إن فقراً كبيراً يسيطر على البلد الذي يسمح بقتل الجنين، وهو طفل مخلوق على صورة الله، ، مخلوق ليعيش ويحِب. إنّ حياة هذا الطفل لم تعطَ له ليتم تدميرها بل ليعيشها رغم أنانية أولئك الذين يخافون من كونهم لا يمتلكون ما يكفي لإطعام أو تعليم طفل آخر. أنا أرى الله في عينيّ كلّ طفل، كل طفل غير مرغوب به مرحبٌ به عندنا، فنحن نجد بعد ذلك منازل لهؤلاء الأطفال من خلال التبني.”

إقرأ أيضاً:

رؤى وأحاديث دارت بين الأم تيريزا ويسوع وهذا ماذا قاله لها!

  • “كما تعلمون، فإنّ العالم قلق طوال الوقت على الأطفال الأبرياء الذين يقتلون في الحروب ويحاول منع حصول ذلك. ولكن أي أمل لنا في إيقاف ذلك إذا كانت الأمهات يقتلن أطفالهنّ؟ إنّ كلّ حياة ثمينة عند الله ، مهما كانت الظروف. في سفر إشعيا الفصل 43، الآية 4، يقول الرب:” وإذ قد صرت كريماً في عينيّ ومجيداً فإني أحببتك”.

  • “يجب ألاّ نتفاجأ عندما نسمع عن جرائم القتل، الحروب، والكراهية. فإذا كانت الأم قادرة على قتل طفلها، فما يبقى لنا هو أن نقتل بعضنا البعض”.

إقرأ أيضاً:

صور حصرّية للمدرسة التي بدأت فيها الأم تيريزا أعمال المحبّة!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتياالأم تيريزاالإجهاض
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
KOBIETA CHORA NA RAKA
تانيا قسطنطين - أليتيا
14 علامة قد تدل على أنك مُصاب بالسرطان
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً