Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الإثنين 30 نوفمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

"إعرف نفسك، من أنت؟!"

© My Good Images / Shutterstock

الخوري سامر الياس - تم النشر في 11/11/16

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) أخي الإنسان أدعوك للقيام بخطوة جريئة تقوم بها في هذا الأسبوع، أدعوك للتعرف إلى ذاتك… ماذا ينفع الإنسان لو عرف من هم أصحابه، ومن هم الناس الذي تحيطه، ويعرف كل شيء عنهم ولكن لا يعرف ذاته؟

معظم الفشل الذي نعيشه في حياتنا، وعدم تقدمنا في الحياة يأتي مرات كثيرة يأتي من جراء جهلنا لذاتنا.

أخي الإنسان، أريدك أن تخصص لهذا الأسبوع وقت لذاتك، يقول أحد القديسين “أترك لذاتك شيء من ذاتك”. نعم، أريدك أن تجلس مع ذاتك وتحاول الإجابة على الأسئلة التالية:

  • على ماذا تشكر الرب إلهك في حياتك؟ 

لا تشكره على العاميات بحياتك مثل المياه والأكل… بل إبحث جدياً عن بعض الأمور التي لا تقدر إلا أن تقول:  “نعم، إلهي كان هنا بحياتي”… لأنك إذا لم تستطع  أن تقرأ أين كان الربّ يومياً في حياتك، لن تستطيع عندئذٍ أن تصل إلى إيمان وثقة مطلقة به…

  • على ماذا تلوم وتعاتب الرب إلهك في حياتك؟

لا تقل الرب لا يجب أن نعاتبه أو… كل إنسان في أعماق أعماقه بعض اللوم أو العتب على الربّ ونقول “لو فعل الرب هذا أو لم يسمح أو…” وغيرها من الأمور. هذا العتب أو اللوم يجب أن تكتشفه لأنه هو السبب الرئيسي في ضعف حياتك الروحية ونزيفها. هو الذي يجعلك متردداً من القيام ببعض الخطوات المهمة. إكتشفه وإبحث عن جواب له، لتتحرر منه…

  • على ماذا تشكر أهلك في حياتك؟

مهما كانوا أهلنا أشخاص شريرين أو لم يكونوا أم وأب، دائماً يبقى هناك فضل لهم إلى بعض الأمور. إكتشفها جيداً، ألا تستحق هذه الأمور أن نقول لهم شكراً أو أن نبادر قليلاً نحوهم. أم يمكن أن تكتشف بأن أهلك رائعين فلا تتردد بأن تعبر لهم عن إمتنانك…

  • على ماذا تعاتب وتلوم أهلك في حياتك؟

هناك بعض اللوم صحّ… أدعوك أن تبحث عن هذه الأمور وحاول أن تفهم لماذا تصرّف أهلك هكذا، ربّما من جهلهم لبعض الأمور، ربما لأن خوفهم الكبير عليك هو السبب، ربما هم مجروحون من معاملة أهللهم لهم وكنت أنت الضحية… دائماً هناك سبب إكتشفه…

  • ما هي نقاط قوتك في الحياة؟

كل إنسان يجب أن يكتشف هذه النقاط ليعمل على تنميتها لتكون سنده في الحياة. ليس هناك إنسان لا يملك نقاط قوة. فإكتشفها…

  • ما هي نقاط ضعفك ومخاوفك في الحياة؟

هذه النقاط هي السبب في عدم تطورنا أو إستسلامنا، أو عدم القيام بخطوة جديدة أو الثقة… إكتشفها وإبحث عن طرق معالجتها، لا تتركها تنمو كثيراً في حياتك. إقلعها الآن…

  • ما هي الإدمانات التي تريد التخلص منها في حياتك؟

الإدمانات عادة تأتي من جراء إلتهاب معيّن نفسي أو إجتماعي أو روحي… وهذا الإلتهاب نخدّره بإدمان معيّن. إكتشف إدماناتك، حدّد من أين قد أتت، وإعمل على أن تتخلص من الإثنين معاً مرة واحدة…

  • ماهي الجروحات التي طمرتها في حياتك لأنك لا تريد تذكرها؟

ليس من الخطأ أن يكون لدينا جروحات في الحياة، جروحات عاطفية أو إجتماعية أو روحية، الخطأ أن ندفن هذه الجروحات من دون معالجتها، لأنها ستلتهب وستنفجر يوماً من الأيام. إخرج جروحاتك للنور، داويها، إقضِ على كل إلتهاب منها، من ثمّ اطمرها. عندئذٍ، إذا يوم من الأيام عادت الحياة لتلمس هذه الجروحات فإنك لن تشعر بها أبداً …

  • ما هي أحلامك وطموحاتك في الحياة؟

الإنسان الذي لا يملك أحلام أو طموحات في الحياة  هو الميّت الموجود في المقابر. حارب من أجل أحلامك وطموحاتك لأنها هي التي تقتل الروتين في حياتك وتجعل لحياتك معنى ما…

  • من هم الأشخاص الذين إذا ماتوا ولم تودّعهم تشعر بحزن كبير أو لهم فضل كبير بحياتك أو يعرفون أسرار أسراك ومازالوا بجانبك؟

أكتب لائحة بأسمائهم. حاول تخصيص وقت لهم دائماً، فهم يستحقون ذلك. وفّر على نفسك عقدة ذنب، وبدل أن تقف يوماً من الأيام فوق نعوشهم لتقول لهم “سامحوني لأني لم أكن حاضراً ويا ليت …”، إذهب الآن طالما هم ما زالوا على قيد الحياة وعش معهم اللحظة لأنها قد لا تتكرر…

أخي الإنسان أريدك أن تأخذ طيلة وقتك هذا الأسبوع، لا تحاول الإجابة على الأسئلة دفعة واحدة بل خذ كامل وقتك… لا تجاوب عليها شفهياً أو فكرياً بل كتابةً… نعم أكتب كل ما تتوصل إليه من أفكار وإحتفظ بها…

أتمنى لك جلسة مباركة مع ذاتك…لا تنس فذاتك قد إشتاقت لك كثيراً…

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
الحياةاللهاليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً