Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 26 نوفمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

أسرار جديدة حول فتح قبر المسيح!!!

Greek Orthodox Nativity Church Bethlehem

طوني فارس - أليتيا العربية - تم النشر في 10/11/16

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar). –   لقد تمت إزالة لوح الرخام الذي يغطي قبر المسيح أيام ٢٦، ٢٧ و٢٨ أكتوبر ٢٠١٦ وتمكن عدد من العلماء ورجال دين من حضور الحدث فسرت على الفور شائعات كثيرة.

يُقال أن رائحة عذبة خرجت على الفور من القبر مذكرةً بالروائح التي تخرج عادةً من قبور بعض القديسين.

ثانياً، اضطربت أدوات القياس التي استخدمها العلماء بفعل تأثير مغنطيسي كهربائي. توقفت عن العمل ما ان وُضعت بوضعية عمودية الى جانب الحجر الذي ارتاح عليه جسد المسيح.

وتجدر الاشارة الى أن نيكولاوس كومينوس هو المهندس الذي فتح القبر في المرة الأخيرة في العام ١٨٠٩ وأشار هو أيضاً الى هذه الرائحة العذبة.

اقرأ أيضاً

نعم النور سطع بعد نزع طبقة الرخام التي تغطّي “قبر المسيح”…شيء غير متوقّع بعد إزالة الركام أمام ذهول الشرطة الاسرائيلية!!!

اضطرابات مغنطسية كهربائية

وأكد العلماء الذي تمكنوا من الوصول الى القبر ما حصل على مستوى اجهزة القياس. كما وكشفوا  عن مفاجأة أكثر أهمية بعد عند إزالة لوح الرخام: كان العلماء يتوقعون ان يكون القبر في مستوى أدنى من ما هو عليه وذلك لأن عمليات القياس تمت سابقاً بفضل أدوات… يبدو أنها أعطت نتائج مغلوطة بسبب اضطراب مغنطسي كهربائي.

لقد بات هذا الأمر مؤكداً: يبدو ان قبر المسيحي يتسبب باضطراب الأدوات الحساسة للموجات المغنطسية الكهربائية دون وجود أي تفسير لذلك… لكن ما الذي يفسر هذه الظاهرة؟ تكثر الافتراضات بين محبي القبر المقدس من العلمية الى الأكثر سطحيّة.

اقرا أيضاً

مهم جداً جداً: معلومات لا بد من قراءتها عن فيديو أصوات الأبواق التي سمعت فوق القدس لحظة العمل على فتح قبر المسيح!!!

هل يقتصر الأمر على قبر المسيح؟

أكدت إزالة لوح الرخام ان القبر مماثل للقبور اليهودية في القرن الأول لكن الأساس هو التحقق من أن هذه الحجارة هي الحجارة التي رقد عليها المسيح وهي علامة القيامة.

ويشير الشهود الى ان كنيسة القيامة مكان مربك لا يذكّر أبداً بالمقاطع الإنجيليّة في حين كانوا يتوقعون كنيسة جميلة. لم يعد هناك أثر لحديقة القبر فبات مكان للصلاة فقط والشهادة بأن هذا المكان هو مكان معجزة لأن القبر فارغ إلا ان الجميع يجثو أمامه وترتعد أمامه السماوات والأرض.

اقرا أيضاً

http://ar.aleteia.org/2016/03/25/%D9%86%D8%B9%D9%85%D8%8C-%D9%83%D9%81%D9%86-%D8%AA%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%88-%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D8%B3%D8%A3%D9%84%D9%88%D8%A7-%D9%87%D8%B0%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%87%D9%88/

العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
زيلدا كالدويل
رائد الفضاء الذي جال الفضاء مع الإفخارستيا
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً