أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أحد أهم رجالات العالم يبكي والسبب أمّه!!! ستتأثّرون عند قراءة هذه الكلمات

مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) عاد صبي من المدرسة الى منزله ذات مرة وأعطى والدته رسالة وجهها له معلمه.

قرأت الرسالة بصوتٍ عالٍ على مسامع ابنها وعيناها دامعتان:

“طفلك عبقري. لم يعد لدينا من يستطيع من المعلمين أن يعلمه أي شيء فرجاءً، علّميه بنفسك”.

بعد عدّة سنوات وبعد وفاة الوالدة، راجع الإبن سجلات العائلة فوقع صدفةً على هذه الرسالة:

فتحها وقرأ: “طفلك يعاني من اختلال عقلي. لا يمكننا استقباله بعد الآن في المدرسة الى جانب التلاميذ الآخرين، فنوصي بالتالي ان تهتمي أنت بتعليمه في المنزل”.
كان اسم هذا الابن توماس ايديسون. وكان قد أصبح حينها مخترعاً مشهوراً. بكى ايديسون وكتب في يومياته: “كان توماس ألفا ايديسون طفلاً يعاني من اعاقة ذهنيّة لكنه وبفضل جهود والدته البطوليّة، اصبح من أهم شخصيات هذا القرن.

قدّر أمك

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.