أليتيا

دنزل واشنطن وبعد ابتعاده عن الكنيسة يقول :ألله أوّلًا ويكتب صلاة أذهلت الكثيرين لبساطتها

NEW YORK - JUNE 11: Actor Denzel Washington visits the "Late Show With David Letterman" at the Ed Sullivan Theater on June 11, 2009 in New York City. (Photo by Ray Tamarra/Getty Images) *** Local Caption *** Denzel Washington
مشاركة
تعليق

امريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) على الرّغم من نشأته في كنف عائلة مسيحيّة ملتزمة، أخطأ الممثل الهوليوودي دنزل واشنطن بفهم المسيحيّة ودور يسوع المسيح في حياته.
الممثل الذي تعددّت أدواره السّينيمائية نجح في حصد نجاح كبير أعقب سنوات من التّردد الفشل.

 

الشاب الأسمر اعتقد خلال سنوات مراهقته الأولى أن الذّهاب إلى الكنيسة أشبه بوظيفة يوميّة سرعان ما أشعرته بالملل ما دفعه إلى البحث عن “وظيفة ” أخرى على حد تعبيره.

 
دخل كليّة الطّب إلّا أنّ مسيرته لم تتكلّل بالنّجاح. إنتقل إلى العلوم السّياسيّة علّه يصبح محاميًّا، فحُكم على خياره بالإعدام. وجهته الأخيرة كانت الصّحافة ليجد نفسه في نهاية المطاف راغبٍ بلعب كل تلك الأدوار وغيرها أمام عدسات الكاميرا.

 
ظلّت الجذور المسيحيّة في قلبه ونمت رويّدًا رويّدًا حيث أفصح عن معتقداته الدّينية بشكل علني خلال تواجده في حفل تخرّج طلّاب جامعة ديلارد. واشنطن، وخلال إدلائه بخطاب حثّ الطّلاب على “وضع الله أولًا”.

 
“لقد كان الله موجودًا في كل مراحل حياتي لحمايتي وتصحيح أخطائي.” قال واشنطن مضيفًا :”لم أكن وفيًّا لله دائمًا إلّا أنّه آمن بي في كل لحظة.”

 
واشنطن الذي يواظب على قراءة الإنجيل يوميًّا يحرص دائمًا على المشاركة في الأعمال الخيريّة والتبشير بكلمة الله من خلال عباراته البسيطة والصّادقة.

 
“أشكروا الله على نعمه اليومية. شجعوا الآخرين على شكر الله حيث من المستحيل أن يكون المرء ممتنًّا لله وممتلئًا بالكراهيّة في آن واحد.”

 
هذا وقد تشارك واشنطن مع الكثير من محبّيه صلاةً رائعة من حيث البساطة والتّواضع حيث قال:
“أتمنى منكم أن تضعوا حذاءكم تحت السّرير قبل النوم. وفي الصّباح التّالي وبينما تركعون بحثًا عنه استغلّوا الفرصة وقولوا لله:”شكرًا لك”.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً