Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
الكنيسة

العثور على كنز ثمين في بازيليك القديس بطرس... كنز مخبّأ منذ قرون تحت الغبار!!!

أليتيا العربية - تم النشر في 05/11/16

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) في أعماق بازيليك القديس بطرس، ينزف المسيح. وتظهر على وجهه تعابير الألم والمعرفة في آن معاً. شفتاه مشقوقتان والدم يسيل من الجراح التي تغطي جسده المضروب. وهو مسمّر على صليب.

في بازيليك القديس بطرس المسؤولة عن صيانة وسلامة عدة ذخائر وقطع دينية، ترتاح قطعة رائعة.

نخرها النمل الأبيض طوال 700 سنة، الأمر الذي يدفع بالخبراء إلى العمل بشكل مضنٍ لإعادة المنحوتة إلى سابق روعتها.

المنحوتة هي أقدم مصلوب في بازيليك القديس بطرس. هي تحفة نحّات مجهول صاحب “موهبة فنية استثنائية” ومهارة تقنية ترقى إلى القرن الرابع عشر.

كان المصلوب معلقاً في بازيليك القديس بطرس الأصلية التي ترقى إلى القرن الرابع والتي بناها الامبراطور قسطنطين، ومنحوتة صلب المسيح الخشبية التي تعود إلى القرن الرابع عشر “قامت” من الظلام.

يبلغ طول القسم الأعلى من جسد المسيح وساقيه 7 أقدام. وهو منحوت في قطعة واحدة من خشب الجوز. تمتد كل ذراع حوالي 6 أقدام ونصف، وقد نُحتتا مع رأس المسيح بشكل منفصل، وإنما على جزء من الشجرة القديمة عينها.

2016115256christ_resurrected

في مؤتمر صحفي عقد في الفاتيكان في 28 أكتوبر، قال الكاردينال أنجيلو كوماستري، رئيس كهنة بازيليك القديس بطرس: “وجدنا كنزاً مخبأ تحت غبار عدّة قرون”.

مع مرور السنين، نُقلت التحفة الرائعة من البازيليك الرئيسية إلى أن تُرِكت في كابيلا مغلقة.

من جهته، أوضح المونسنيور فيتوريو لانساني، أمين سر “مصنع القديس بطرس” المسؤول عن الاعتناء ببازيليك القديس بطرس وصيانتها، أنه كان لدى البابا بيوس الحادي عشر مصعد موضوع في الكابيلا المغلقة لربط المقر البابوي بالبازيليك.

وكشف لانساني: “نظراً إلى أنها (التحفة) وُضعت في الظلام وفي بقعة مهملة وغير قابلة تقريباً لأن يتم الوصول إليها، نُسيت من قبل كثيرين، وأُبعدت بطريقة ما عن عبادة المؤمنين”.

عندما تبين أن المصلوب متآكل تظهر عليه علامات لمحاولات المرممين الأوائل الهادفة إلى الحفاظ عليه بلفائف أقمشة وجص وطلاء باللون البرونزي، علِم المرممون أن بانتظارهم عملاً طويلاً.

طوال فترة خمسة عشر شهراً، عملوا من دون كلل واكتشفوا تسع طبقات من الطلاء والغلافات الواقية على جسد المسيح، وخمس عشرة طبقة على مئزره الأبيض.

في سبيل ملء الفجوات العميقة في إبطيه ووجهه وصدره، خُلطت نشارة الخشب التي خلفها النمل الأبيض مع مواد لاصقة صُممت على الشكل المناسب لاحقاً.

واستُبدل حبل مدهون سميك كان موضوعاً حول رأس المسيح بإكليل من الأشواك الحقيقية من نوع معروف بشوك المسيح يمكن إيجاده قرب البحر الأبيض المتوسط.

ومع الأسف، فُقد الصليب الأصلي الذي سُمر عليه المسيح، فصنع العمال صليباً جديداً من خشب الجوز الذي ينمو قرب مزار مريمي قديم في وسط إيطاليا.

سُرّ الكاردينال كوماستري بالإعلان عن أن القطعة المرممة ستُعرض أمام العلن للمرة الأولى في 6 نوفمبر خلال يوبيل البابا فرنسيس للمساجين كـ “علامة رجاء رائعة ورسالة رحمة”.

عقب الرسالة اليوبيلية، سيوضع المصلوب في كابيلا السر المبارك في القسم الرئيسي من بازيليك القديس بطرس.

سيُكرَّس “إحياء لذكرى يوبيل الرحمة” وسيُعلَّق على الجدار من الجهة اليسرى للمدخل لكي يتلقى الناس على الفور التحية من نظرات المسيح لحظة كان مستعداً لبذل حياته.

موّل الترميم فرسان كولومبوس تعبيراً عن “التضامن مع الأب الأقدس” لسنة الرحمة، وفقاً لما قاله كارل آندرسون، الفارس الأسمى لفرسان كولومبوس.

وصدر عن آندرسون بيان مكتوب جاء فيه: “نرجو أن تكون هذه الصورة الرائعة لآلام المسيح تذكيراً لجميع من يراها بالمحبة العظيمة التي يكنها مخلصنا لكل واحد منا، وبأعماق رحمته المستعدة دوماً لمعانقتنا والمغفرة لنا”.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أليتيابازيليك القديس بطرس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً