أليتيا

البطريرك الماروني حجولا محطّ تقدير البابا فرنسيس

مشاركة
تعليق

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) إن البركة الرسولية التي منحني إياها قداسة البابا فرانسيس إنما هي أولا وقبل كل شيء تقدير لشهادة البطريرك القديس جبرائيل من حجولا ( الى اليوم قبره يهب الشفاء لكلّ من طلبه، من هو البطريرك الذي أحرق خارج مدينة طرابلس؟ ) التي أردت التذكير بها من خلال كتابي البطرك مسعود. هذا ما قاله الكاتب سليم بدوي لأليتيا بعد منحه بركة الكرسي الرسولي.

 

 

 

واضاف بدوي: ” هذه البركة وهذه المباركة البابوية للكتاب يراد منها التشجيع على قراءة الكتاب على أمل أن يلقى مضمون الكتاب والرسلة التي يملها الصدى المأمول في قلوب كل الذين سقرأون هذا العمل التاريخي والديني والأدبي، على حد ما جاء في رسلة الفاتيكان والتي رسّخت في نفسي الأمل في قدرة الكلمة على التوعية والتنوير والتصويب على تضحيات أجدادنا وآباء كنيستنا من أجل الحفاظ على أرض لبنان كأرض تحيا فيها الكنيسة وتتلاقى مع باقي الديانات السماوية”.

 

وكان بدوي قد وجّه رسالته الى الفاتيكان بتاريخ 16 حزيران الفائت.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً