Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
روحانية

من أقوال القديس نعمة الله كسّاب الحرديني..أروع النصائح من معلّم الرهبان

Deir Kfifaneh دير كفيفان

أليتيا - تم النشر في 02/11/16

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) القديس نعمة الله الحرديني ، كان معلم الرهبان ومن تلاميذه كبار القديسين وأوّلهم القديس شربل وقد حفظ لنا التقليد الشفهي بعض المقولات، والجمل، والكلمات المأثورة، التي تلَفّظَ بها الطوباوي نعمة الله، وأصبحت بعدَهُ مضرب مثل، يردّدها الخلَفُ عن السّلَفِ لما فيها من الحكمة، والبلاغة، وطيب الأحدوثة في شرف الحياة الرهبانيّة وخيورها.

ويقول القديس :

• “إنّ الراهب في ديره، مَلِكٌ في قصره، دولتُهُ رهبانيتُهُ، وجنودُهُ إخوتهُ، ومجدُهُ فضيلتُه، تاجهُ محبّة الله ورهبانيتهُ، صولجانُهُ عفّتُهُ وطهارتُهُ، سِلاحُهُ فقرُهُ وطاعتُهُ وصلاتَهُ، وبرفيرُهُ تواضُعُهُ ووداعَتُهُ.”
• “الحياةُ التوحيديّة والحياة الديريّة

إنَّ الذين يُجاهدون في العيشه الديريّة المُشتركة، لهم أكبر فضل؛ هناكَ الاحتمال، والصبر، وكسرُ الإرادة، واحتمالُ ضعف الضعفاء؛ وإنّ العيشةَ الديريّةَ المُشتركة تُعدّ، عندَ آباءِ الروح، مثلَ اشتشهادٍ دائمٍ، إذ لا يسوغُ للراهبِ أن يعمَلَ ما يُلائمُ ذوقَهُ وطبعَهُ وأخلاقَهُ، بل عليه أن يسهر دائماً وينتبه لئلا يشكّكَ الغير. هذه هيَ واجبات الراهب في الدير. وأمّا الحبيس، يا أخي، فهوَ وحدَهُ، ولا مُجرّب له من الخارج، يقضي أوقاتَهُ بصلاتِهِ، وبإتقانِ العملِ في هذا الكرمِ (كرم المحبسة). ومعَ ذلكَ، أقولُ لكَ، يا أخي، لكُلٍّ دعوتُهُ، وليسَ كلُّ الناس سواء. فهذا للخلوة، وذاك للعيشةِ الديريّة المشتركة. أمّا أنا، فهذه دعوَتي، وقد اعتَنقتُها منذُ زمنٍ طويل.”
• “ثلاث نصائح لترسيخ الحياة المشتركة

– لا يسوغ للراهب أن يعمل ما يلائم ذوقه وطبعَهُ، وأخلاقَهُ، بل عليه أن يسهر دائماً لئلاّ يمسَّ أو يكدّرَ إخوتهُ

– على الراهب أن ينتبه على سيرته ومسلكه؛ لئلا يُشكّكَ الغير.

– إذ كان لديك ما تقوله لأخيك، إذهب وعاتبه بروح المسيح، ولا تترك العنان للسانكَ للثّلْبِ والافتراء.”

ولن ننسى جملته الشهيرة : ” الشاطر اللي بيخلّص نفسو”

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
اليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً