Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
روحانية

في عيد جميع القديسين

Il pellegrino di Padre Pio

الخوري فريد صعب - تم النشر في 01/11/16

يمكننا التشبيه والتّشَبُه!!! ولكن الفرق واسع بالاختيار ...

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – التشبيه : يمكننا تبسيط مفهوم القداسة وتشبيهه بمناسباتنا اليومية التي باتت بأغلبيتها اليوم :

“Buffet ouvert بوفيه مفتوح ”

ولكن الفرق واسع بالاختيار ففي الحالة الطبيعية نختار ما يطيب لنا ونضعه في الطبق لنأكله بشهية لأنه من اختيارنا الخاص وليس مملياً علينا بإكراه ولا نأكله خجلاً من  إحراج صاحب الدعوة. ومن المُتدارك أن الحرية في الإختيار هي عنوان البوفيه المفتوح عكس ما تُمليه علينا أحياناً حفلات العشاء الخاصة التي تُقدم فيها الأطباق دون سؤال … وأين هو وجه الشبه بين القداسة والبوفيه؟؟

سؤال بديهي والجواب سريع …

وجه الشبه يندرج بطريقة عرض البوفيه لأن كل أطباق القداسة معروضة علينا في كل آن ومكان وتقتصر على الحب وعيش وصايا الرب والفضائل الإنسانية …

وجه الشبه مرتبط أيضاً بحرية الإختيار ، أي طبق نريد وأي طبق نُفَضِّل …

ولكن الفرق أيضاً في الإختيار هو سرّ تحقيق عيش القداسة لأن أطباقها في أغلب الأحيان لا تتوافق مع أذواق أصحاب الشهوات على أنواعها

( مادية ، سلطوية، سياسية، جنسية ، ….)

وهنا تقع الحيرة في المرصاد وهنا يبدء القرار في اختيار ” البوفيه” الأنسب الذي يُرضي رغباتنا وشهواتنا أم الذي يُرضينا ويُرضي الله …

وهذا التشبيه الذي قمنا به هو فقط محاولة صغيرة لندرك أن القداسة ليست حكراً على أحد والطريق إليها لا بتطلب مالاً وثروات ولا جاهاً ومناصب …

كل ما في الأمر أن تُدرك تماماً أن القديس لا يعنى به أنه ” المحروم من كل شيىء” …

حاشا وكلا … القداسة لا تعني الإستحباس والنُسك فقط ولا حتى الهروب من واقع الدنيا ، إنما عيش الحياة بملئها مع اختيار المناسب من أطباق الحياة التي توفر لك راحة الضمير في هذه الدنيا وراحة النفس في الآخرة …

فعلينا بالتشُّبه بكل من سبقونا ونالوا إكليل الشهادة والقداسة والتعمق بسيَر حياتهم لتجدوا أنهم بشر كسائر الناس ، اختبروا الألم والخوف والشهوة والرزيلة والخطيئة ولكنهم نضجوا بحب المسيح فاختاروا النصيب الأفضل والطبق الأشهى وتكللت حياتهم يإكليل غار القداسة …

فلتكن صلاتهم معنا …آمين

وينعاد على الجميع

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً