Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 02 ديسمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

عيد القدّيسين أم "عيد الهلوين!"؟

فادي يوسف خليل - تم النشر في 01/11/16

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) للأسف!، يصادف موعد اقامة عيد “الهلوين” عيد جميع القدّيسين. فاختلط العيدان الوثني والمسيحي لتكون في نهاية المطاف عيداً واحد يقام في نهاية اكتوبر (تشرين الأول) من كل عام.

يا إِخوَتِي، هُنَاكَ مَنْ يَقُول: «كُلُّ شَيءٍ مُبَاحٌ لِي!». فَأُجِيب: ولكِنْ لَيْسَ كُلُّ شَيءٍ يَنْفَع!

«كُلُّ شَيْءٍ مُبَاحٌ لِي!». ولكِنِّي لَنْ أَدَعَ شَيْئًا يَتَسَلَّطُ عَلَيَّ! ) 1 كور 6: 12)

1

كما تعلمون أن لكل عيد عاداته وتقاليده وعبادات مختلفة. لذلك أردنا التّنويه  إلى أنّ هناك أيادٍ خفيّة تعلّم وتسوّق لعيد “Halloween” لكي تطيح بعيدنا عيد جميع القدّيسين. إننا أفقه في معرفة أمور العالم ونجهل تعاليم الله وطرقه، فيصح بنا القول: “لأنَّ أبناءَ هذا العالَمِ أكثَرُ فِطنَةً مِنْ أبناءِ النـورِ في مُعامَلَةِ أمثالِهِم” (لو 16: 8) لماذا نقول هذا؟ بكل بساطة لأننا أعجز عن شرح ما هو عيد جميع القدّيسين ولماذا نحتفل به في حين نسهب في شرح ما هو “Halloween” وكيف نتحضّر لهذا اليوم فنزيّن بيوتنا والطّرقات بالتّفاهة ونشاهد أفلام الرّعب على التّلفاذ والتي تبث في عقولنا أفكار شيطانية وتفقدنا سلامنا الدّاخلي. للأسف، هناك الكثير الكثير من الذين لا يدركون حقيقة ما هو “عيد ال Halloween”، لذلك أحببت أن أشارككم بعض المعلومات المقتضبّة والمهمّة عن هذا ال”عيد” الشّيطاني.

لا نخطئ اذا قلنا أن الاحتفال ب” Halloween  ” هو احتفال “بعيد الشّيطان”.  إنه يوم إله الموت (ساماهين) عند شعب السلت. حيث تجوب أرواح الموتى الأرض وتطلب ارضاؤها كي لا تصنع شرًّا. ولتمثيل هذا الطقس، كان الناس يزورون البيوت كما تفعل الأرواح ويطالبون بارضائهم بجمع المال.

لاتزال في أيّامنا هذه الكثير من المعتقدات التقليدية والعادات التي كانت تصاحب الاحتفال بالهالوين، حيث يقومون فيه بتزيين البيوت والشوارع باليقطين (لقد وضعوا اليقطينة المنحوتة للسخرية من تكريم المسيحيين لجماجم القدّيسين وبقاياهم ) والألعاب المرعبة ويلبسون حلي وعقود مصنوعة من الثوم والبصل ويرشون بيوتهم بالملح لأبعاد الأرواح الشريرة عن المنازل (بدل استعمال الصلاة الرّبّية أو المياه المقدّس لحماية أرواحنا من الشرّير وطرقه الملتوية) . ولا ننسى أن عبدة الشّيطان يعتبرون يوم 31 من شهر تشرين الأول (اكتوبر) أكثر الأيام “قداسة” عندهم .

اليكم بعض الصور عن الزينة والعروضات التي ترافق “Halloween” للأسف في مجتمعنا:

A Show as Wild as Their Imagination وبما معناه: عرض أغرب من مخيّلة الاطفال أو استعراض همجي اكثر من مخيلتهم

اذا كان الاستعراض “همجي” ويفوق مخيلة الأطفال ماذا  نقول عن الزّينة في الصّورة؟

ومازلنا نسأل كيف نفقد طهارة أولادنا! ومازلنا نستغرب قلّة الأخلاق في مجتمعنا؟

أمّا السؤال المحيّر حقيقة والمبكي أيضًا هو: Qui Seras-Tu?  مين بدّك تكون وكيف؟

2

لا شك في الأمر، أنه في تشجيعنا ل”ملابس الشّيطان” والزّينة اللاانسانية والبعيدة عن قيمنا المسيحية سنصبح من دون شك من أتباع الشّيطان بكل أسف. انظر الصّور جيّدًا ترى حقيقة ما نقول!

في حين يمكننا أن نكون بكل بساطة من تلامذة الرّبّ يسوع برفض كل هذه المنتجات الشّيطانية واتّباع تعاليم الكتاب المقدّس والكنيسة. لنعلّم اولادنا عن الله والقداسة والقدّيسين، ولا نشجّعهم أن يقتنوا “ملابس الشّيطان” ويتطبعوا بها حتى أصبحت للأسف “ثقافة” يفتخرون بها!

ماذا حدث لإيماننا؟! إننا نحتضر روحيًا!

أظن!، اننا كفرنا بالشيطان وبكل أعماله في لحظة العماد؟ فهل نسينا؟

فهل نسينا اننا أولاد الله المباركين الذين يتسابقون للدخول الى الملكوت!؟

“يا إلهي أنا أؤمن بك وأعبدك ورجائي فيك وأحبّك. أطلب منك العفو لأولئك الّذين لا يؤمنون بك ولا يعبدونك ولا رجاء لهم فيك ولا يحبّونك.” (عن الصلاة  التي علّمها الملاك في ظهوره للأولاد الثلاث في فاطمة)

4

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
اليتيا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
KOBIETA CHORA NA RAKA
تانيا قسطنطين - أليتيا
14 علامة قد تدل على أنك مُصاب بالسرطان
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً