Aleteia
السبت 24 أكتوبر
أخبار

بعد الهزات الأرضية المتتالية التي ضربت إيطاليا...الرهبان يتعهّدون!

© ALBERTO PIZZOLI / AFP

A picture shows the destroyed basilica St Benedict (R) in the historic center of Norcia, on October 31, 2016, a day after a 6.6 magnitude earthquake hit central Italy. It came four days after quakes of 5.5 and 6.1 magnitude hit the same area and nine weeks after nearly 300 people died in an August 24 quake that devastated the tourist town of Amatrice at the peak of the holiday season. Italy's most powerful earthquake in 36 years dealt a new blow Sunday to the country's seismically vulnerable heart, sending terrified residents fleeing for the third time in nine weeks and flattening a revered six-century-old church. / AFP PHOTO / ALBERTO PIZZOLI

أليتيا - تم النشر في 01/11/16

إيطاليا/ أليتيا (aleteia.org/ar) طوال قرون، عاش الرهبان والراهبات حياة الصلاة والضيافة بحسب التقليد الذي أسسه القديس بندكتس من نورتشا، إيطاليا.

قبل 190 عاماً، قمعهم الامبراطور الفرنسي نابوليون، وعندما عادوا سنة 2000، بدا وكأن مستقبلهم آمن.

لكن التقليد بات معرضاً للخطر مجدداً بعد الدمار الرهيب الذي لحق بالبازيليك الخاصة بهم التي ترقى إلى القرن الثالث عشر من جراء الهزة الأرضية الأخيرة التي ضربت إيطاليا.

لم يسقط قتلى في هذه الهزة وإنما أصيب كثيرون بجروح بعضها خطيرة.

وتم إجلاء جميع الرهبان والراهبات، ولم يبقَ سوى واجهة البازيليك المحبوبة المبنية على بيت القديس بندكتس وأخته التوأم، القديسة سكولاستيكا، والتي تجذب آلاف الحجاج سنوياً.

دُمرت كاتدرائية نورتشيا بدورها على غرار كافة المباني القروسطية التي أضعفتها الهزات السابقة في منطقة أومبريا.

وكان البابا فرنسيس زار مؤخراً البلدات التي ضربتها الهزة الأخيرة التي بلغت قوتها 6.2 وقُتل أثناءها حوالي 300 شخص. هذا وقد بلغت قوة الهزة في نورتشيا 6.5 على مقياس ريختر، ما يجعلها أقوى هزة تضرب إيطاليا منذ عقود، ولا تزال الهزات الارتدادية مستمرة.

أما الراهبات الكلاريسات الفقيرات المحصنات فقد تم إجلاؤهنّ بعد أن كسر رجال الإطفاء الأبواب لإخراجهن، على الرغم من أن ديرهنّ المكرس لـ “القديسة مريم للسلام” الذي يرقى إلى القرن السادس عشر لم يتضرر كثيراً.

قالت الأخت ماريا رافاييلا بووسو البالغة 74 عاماً التي كانت ترتاح على مقعد في وسط البلدة: “ظننا أنها نهاية كل شيء”. والآن، تُنقل الراهبات للإقامة مع أخريات في تريفي المجاورة.

من جهتها، قالت الأخت ماريا كيارا فيتوري البالغة 73 عاماً لوكالة رويترز: “يعشن بطريقة مختلفة في الأديرة الأخرى. لا يستيقظن للصلاة ليلاً. الرحيل يحزنني لأن هذا هو ديرنا، وحياتنا هنا”.

سبق أن تم إجلاء 13 راهباً بعد الهزات السابقة، فعاش بعضهم في خيم. لكن البازيليك التابعة لهم كانت تُرمَّم وكانوا يرجون العودة إليها قريباً.

وبعد الهزة الأخيرة، كتب أحد الرهبان: “بدأنا نقبل مجدداً أن حياتنا ليست ملكنا وأن الله بدّل دربنا مجدداً”.

في المملكة المتحدة، أنشئ حساب لجمع التبرعات من أجل مساعدة الرهبان، كجزء من طلب مبلغ 7.5 مليون باوند لإعادة إعمار الدير البندكتي المدمر.

يبدأ الطلب بجملة “وإذا زلزلة عظيمة حدثت!”، ويشير إلى اضطرابات الأرض لدى قيامة المسيح من الموت. كما يذكر الإنجيل هزة سابقة لدى موت يسوع على الصليب.

“الهزة تعني الموت والحياة: موت ما جرى سابقاً، والحياة في البدايات الجديدة. أحياناً، تعني هذه الكارثة الموت الجسدي كما حدث مع الثلاثمئة الذين قضوا في أماتريتشي وأكومولي، البلدتين الصغيرتين اللتين تفصلهما الجبال عن نورتشيا. ليرافقهم الملائكة إلى الفردوس”.

“في نورتشيا، نشكر الله على عدم سقوط قتلى. تضررت مباني الدير بشدة وينام الآن بعض الرهبان في خيم، ولكننا نعيش وضعاً مشابهاً لوضع العديد من جيراننا”.

فالرهبان يبرزون نذر الاستقرار الذي يتضمن حبّ المكان.

“كما أن قيامة المسيح جددت كل شيء، هكذا تقدّم هذه الهزة فرصاً جديدة للدير لتوطيد أسسنا الرهبانية والبناء بشكل آمن أكثر للمستقبل و نتعهّد بأن كنيستنا ستقوم مجدداً من تحت الأنقاض”.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً